اغلاق

شاب: المشكلة أني تعلّقت بها وأفكّر في إعادة طلبي!

تعرّفت إلى فتاة صدفة عن طريق قريبة لي، دارت الأيّام والتقيت بها في عمل خيريّ صدفة أيضا، وتكرّرت الصدف أكثر من مرّة وتعاملت معها بأعمال خيريّة كنت أقدّمها لها ماليّا لمساعدة بعض الفقراء..


الصورة للتوضيح فقط

استمرّ التعامل شهرا تخلّلته لقاءات قصيرة ومكالمات في إطار محترم ولمّحت لها عدّة مرّات عن رغبتي في الزواج.
كانت لقاءاتنا بحضور محارمها فكانت تضحك وتبتسم لي كثيرا حتّى أنّي قلت لها إنّي تعوّدت على رؤيتها فضحكت وفرحت، وبعدها قطعت كلامها معي فبعثت إليها بهديّة "شوكولاتة" وورد فقبلتها وظننت أنّها موافقة لأنّ عاداتهم لا تسمح بذلك وأنا غريب عنها وهي من بلد غير بلدي.
تقدّمت لأهلها فرفضت وكانت الحجّة التي قالها أهلها أنّها ترفض موضوع الزواج ولا تريده. أخيرا أتساءل كيف لفتاة أن تضحك وتنبسط لشخص غريب عنها حتّى لو في إطار محترم وتقبل هديّة لا تعني سوى الرغبة في الزواج ثمّ ترفض، علما أنّي شككت أنّ سبب رفضها قد يكون شكّها في تصرّفاتي حين بعثت إلى صديقتها تهنئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. المشكلة أني تعلّقت بها وأفكّر في إعادة طلبي، فما رأيكم لأنّ البعض قال لي إنّها لعبت بمشاعري وكانت تستغلّني فقط؟!

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق