اغلاق

‘إشتقتُ إليكَ جدي‘ .. بقلم: عبير يوسف ابو عقل ، عرعرة

في الرابع من كانون اول قبل 5 اعوام فقدتك يا جدي! نعم فقدتك ولا توجد اي كلمة بديلة تعبر عن شعوري بفقدان الفرح من القلب والابتسامة الدافئة المرتسمة على الوجه.


المرحوم الحاج جودات فالح جبارين، ام  الفحم

جدي الغائب للابد .. منذ غيابك لم يعد للدلال مكان في حياتي. كيف لا وانت من دللني في الصغر وكذلك في الكبر . نعم انا تلك الحفيدة الاولى المدللة التي لطالما احتضنتها وعلمتها اصول الادب والرقي والاحترام . لا زلت اذكر ذلك اليوم الحزين الذي انفجرت به السماء بالبكاء مودعة لك يا ابو الخير والشهامة. تقول لك استعجلت الرحيل يا غالي.
جدي.. وما زالت قلوبنا تقول لك باكية لماذا تركتنا لماذا استعجلت الرحيل ؟ لمن تركتنا؟ لقريب يؤلمنا ام لعدو يؤذينا؟ رحمك الله يا سندي وجعل مثواك الجنة .. كم انتظر ذلك اليوم عندما نجتمع في الجنة معك ومع اخي الغالي محمد رحمه الله ومع جميع من اقتطفته يد المنايا وترك في النفس حسرة ولوعة .. رحمكم الله جميعا ورحمنا واياكم..
انا اعلم ان روحك ترفرف حولنا وتحرسنا من السماء، وانت بالطبع تعلم اني ما زلت احافظ على العهد .. والحمدلله حفيدتك الصغيرة المدلله ناجحة ومحبوبة لدى الصغير والكبير وكيف لا ؟ وانا حفيدة الحاج جودات فالح ابو غازي محبوب الجميع واب الجميع.
في النهاية لا يسعني الا ان اقول اشتقت لك واشتقت لكلمة جدي التي حرمت منها برحيلك ... الحمدلله رب العالمين على كل حال . رحمك الله جدي حبيبي وجعل مثواك الجنة يا غالي. انا لله وانا اليه راجعون..
الفاتحة على روحك الطاهرة
بقلم حفيدتك عبير يوسف ابو عقل
عرعرة


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق