اغلاق

للتخطيط لمستقبلك .. تعرف إلى اقتصاد المعرفة

في ظل التغييرات التي يشهدها العالم في كافة المجالات، بسبب ثورة التكنولوجيا والمعلومات التي أدت إلى تطور الحياة،


صورة توضيحية

فقد أصبحت فيه القدرة على الإنتاج والتقدم تعتمد على القدرة والإبداع والابتكار، وتحويل المعلومات إلى معرفة، ثم تحويل هذه المعرفة إلى منتج مبتكر، ما أدى إلى الإسهام في تحسن الأداء، ورفع الإنتاجية، وتخفيض التكاليف، ما أدى لظهور اقتصاد المعرفة، الآخذ بالتوسع والتجذر ومواجهة الاقتصاد التقليدي. فما هي خصائصه الواجب التعرف عليها من أجل أن تكون خطتك لمستقبلك المهني متوافقة مع هذا النوع من الاقتصاد؟!

الفرق بين الاقتصاد التقليدي والمعرفي

يعتمد الاقتصاد التقليدي على رأس المال وأساليب توفره، وأدوات الإنتاج وإدارتها، وعلى الأيدي العاملة وتدريبها، ولا يمكن للاقتصاد التقليدي أن يستغني عن المعرفة لأنها المحرك الرئيس لجميع عملياته. أما اقتصاد المعرفة فيعتمد على إنتاج المعرفة وتوظيفها في إنتاج المال والتنمية الاقتصادية، ويشدد على أهمية الجوانب العلمية والمهنية والثقافية، ويُعنى بتوظيف البحث العلمي لإحداث مجموعة من التغيرات الإستراتيجية في طبيعة المحيط الاقتصادي، ويستخدم التقنية لخلق أسواق افتراضية تلغي قيود الزمان والمكان.

مميزات اقتصاد المعرفة!!

- تُمثل المعرفة رأس المال الخاص بهذا الاقتصاد، وتتميز بأنّها لا تُحتكر، ولا تقلّ، ولا تَنفَد.
- تهتمُّ المعرفة بالعولمة، والتكيف مع رغبات العملاء، والتركيز على تقديم الخدمات للمستهلكين.
- تعتمد المعرفة على استخدام قوى عاملة تتميّز بالقدرة على الإنتاج.
- تشكّل الاتصالات والمعلومات الأداة الرئيسيّة لتحقيق فاعلية المعرفة.
- تُساعد المعرفة على رفع نصيب الفرد من الناتج الإجماليّ الوطنيّ.
- تُوفّر المعرفة بيئة تُحفّز المواهب والإبداع.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق