اغلاق

الجيش الاسرائيلي يعمم فيديو حول الفرقة والجهود التكنولوجية التي كشفت الانفاق

قال الجيش الإسرائيلي في فيديو عممه على الاعلام، يأنه تمّت قيادة الجهود لرصد وإحباط الأنفاق التابعة لمنظمة حزب الله على يد طاقم تكنولوجي استخباراتي خاص
Loading the player...

ومشترك للقيادة الشمالية وهيئة الاستخبارات، والّذي أقيم عام 2014.
وجاء في بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي، وارفق مع الفيديو:" في الشهور الأخيرة، وبعد أن قام الطاقم ببلورة صورة جيّدة، أقيم في فرقة الجليل مختبر تكنولوجي لكشف الأنفاق وإحباطها. إذ أقيم المختبر من قبل لواء اليابسة التكنولوجي في هيئة التكنولوجيا والخدمات اللوجستية، في أعقاب القدرات الكبيرة الّتي أثبتها المختبر على كشف الأنفاق في فرقة غزة. المختبر الموجود في فرقة الجليل يشكّل عنصرًا إضافيًّا في أعمال الطاقم التكنولوجي والاستخباراتي، وقد أقيم كجزء من التجهيزات لحملة "درع الشمال". المختبر هو فرع من لواء اليابسة التكنولوجي، وقائده هو النقيب "ج". في إطار عمليات المختبر، يعمل جنبًا إلى جنب النقيب "ج" ونائبه النقيب "ش"، مهندسون، وباحثون، ومختصّون في مجالات تكنولوجيّة وبحثيّة متنوّعة من لواء اليابسة التكنولوجي.
الطاقم التكنولوجي والاستخباراتي، والمختبر، يشكّلان معًا ذراعًا تكنولوجيّة لكشف الأنفاق، وهما يستخدمان البحث التكنولوجي الّذي يشمل تمشيط المناطق وتحليل المعلومات الناتجة منها. يعمل المختبر بالمقابل لتحسين التكنولوجيا الموجودة، ويطمح لتطوير تقنيات جديدة للكشف والمسح، تقنيات ملاءمة للتحديات الخاصة بالأنفاق الإرهابية في الأماكن المختلفة. طاقم المختبر يعمل بالتعاون مع قوات الهندسة في الميدان ومع وحدات إضافية، بدءًا من كشف النفق، مرورًا ببحثه ودراسته، وحتّى إحباطه".

"مصممون على مواصلة الجهود لتفعيل قدراتنا التكنولوجية"
وقد قال رئيس قسم الهجمات والتجميع في لواء اليابسة التكنولوجي في هيئة التكنولوجيا والخدمات اللوجستية، العقيد ينيف أفيتان: "تمّ القيام بتطوير قدرات المختبر وطرق عمله شمال البلاد في أعقاب محاولاتنا لتفعيل المختبر في فرقة غزة. نحن مصممون على مواصلة الجهود لتفعيل قدراتنا التكنولوجية والبحثية لخدمتنا، جنبًا إلى جنب مع القوات التشغيلية في الميدان. ولدينا في لواء اليابسة التكنولوجي خيرة الأدمغة التكنولوجية، والوسائل المطلوبة لتحقيق المهمة بنجاح".
وقد قال قائد مختبر كشف الأنفاق في فرقة الجليل، النقيب "ج": "في وظيفتي السابقة كنت نائب ضابط مختبر كشف الأنفاق في فرقة غزة. وقد أتينا بالمعلومات الّتي جمعناها هناك وانتقلنا لشمال البلاد. الجهود التكنولوجية تندمج مع الجهود التشغيلية والاستخباراتية في الفرقة. تعلمنا أننا عندما نحضر إلى الميدان المهندسين، والباحثين، ورجال التكنولوجيا في المجالات المختلفة، تأتي النتائج مسرعةً".


تصوير الجيش

.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق