اغلاق

النجمة المصرية دنيا سمير غانم تفضِّل الدراما

اتفقت دنيا سمير غانم مع المنتج هشام جمال على إرجاء العمل في فيلمها السينمائي الجديد، الذي يفترض أن تخوض من خلاله أولى بطولاتها السينمائية المطلقة،


بلطف عن انستغرام دنيا سمير غانم

إلى ما بعد السباق الرمضاني المقبل، خصوصاً بعد استقرارها على فكرة المسلسل الذي يكتبه أيمن وتار.
وجاء قرار دنيا بعدما كانت تعمل على الفيلم والمسلسل في الوقت نفسه، وهي حصلت على إجازة سابقاً لإعادة ترتيب أوراقها بعد إخفاق مسلسلها الأخير "في اللالا لاند" الذي عرض في رمضان قبل الماضي، وتعرضت بسببه لانتقادات من الجمهور والنقاد لضعف مستواه فنياً.

وفاضلت دنيا في البداية بين السينما والتلفزيون،
لا سيما أن الوقت المتبقي لا يسمح بالعمل على المشروعين في الوقت نفسه، علماً بأنها حريصة على تحضير فيلمها بإتقان كي تضمن خروجه بصورة تجعلها تنافس على شباك التذاكر، لذا استبدلت الفكرة أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.
وكاد المسلسل أن يتوقف قبل فترة على خلفية أزمة التسويق، ولكن نجاح هشام جمال في التعاون مع شركة "أعلام المصريين" لعرضه عبر إحدى شاشتها في رمضان المقبل أدار عجلة العمل مجدداً، فيما من المتوقع ألا يبدأ التصوير قبل منتصف الشهر المقبل نتيجة لعدم الانتهاء من الملامح بشكل كامل.
وحصلت الفنانة المصرية على وعد بعرض مسلسلها في السابعة مساء بعد آذان المغرب مباشرة في رمضان، وهو الموعد المفضل بالنسبة إليها، علماً بأن العمل جار على بقية الترشيحات راهناً وفق الميزانية المتفق عليها مع "أعلام المصريين"، بينما احتفظ هشام جمال بحقوق شركته في إتاحة المحتوى عبر موقع الفيديوهات الشهير واستخدام مقاطع مختلفة منه فور عرض الحلقة.






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق