اغلاق

‘عاصفة المطبخ العثماني‘ في البلدة التحتى في حيفا

في نهاية الأسبوع الماضي شهدت البلاد عاصفة جوية وبالوقت ذاته شهدت البلدة التحتى في مدينة حيفا عاصفة من نوع أخر، عاصفة المطعم العثماني،


تصوير- اساف افرام | ميخا بريكمان| نير بلزيتسكي

وذلك ضمن مهرجان "الشام" الرابع.
على الرغم من حالة الطقس العاصفة التي شهدتها البلاد في نهاية الأسبوع الماضي ، يومي الخميس والجمعة
6-7/12/2018 اكتظت مطاعم البلدة التحتى في مدينة حيفا بالزوار من كل أنحاء المدينة والبلاد والذين شاركوا في مهرجان "الشام 2018" وتذوقوا من الوجبات الخاصة التي قدمها لهم أفضل الشيفات في البلاد:  د. نوف عثامنة اسماعيل، جلال سالم ، صلاح كردي ، دخل صفدي،علي خطيب ، شادي بشارة، نشأت عبّاس، نايفة ملا، اسرائيل اهروني وحاييم كوهين وجيل حوفاف وهيلا البرت وغيرهم.
كرَّس المهرجان هذا العام للمطبخ العثمانيّ، حيث وجبات السلاطين في قصور الإمبراطوريّة العثمانيّة عادت إلى الحياة من جديد. . إلى جانب القدور التي فارت فيها مأكولات معروفة أكثر أو أقلّ قدمت مجموعة مختارة من الوجبات الخاصّة وأقيمت فعّاليّات للكبار والصغار ،مناقشات ،ورشات لجميع الأجيال ،جولات وعروض موسيقيّة كلّها مكرّسة للثقافة العثمانيّة.
بالإضافة الى ذلك تحولت دكاكين شارع "بوابة بلمر" إلى تركيا صغيرة، وحرص زوار المهرجان على التجول بينها  وتذوقوا وشعروا كيف عادت الإمبراطوريّة العثمانيّة إلى الحياة. ومن هذه الدكاكين كانت دكان "بهارات الحرمين" - دكان بهارات/ توابل صغيرة وعائليّة أقيمت في الستينات من القرن الماضي. حاليًّا تستورد العائلة البهارات والحلويات كثير منها من تركيا. خلال المهرجان تحولت إلى دكان بهارات خاصة بالطبخ التركيّ وأنواع كثيرة من الراحة (حلقوم) بمذاقات متنوّعة كلها مستوردة من تركيا.
كما شارك بيت التراث وهي دكان ساحرة موجودة في كفر قرع فتحها أبو حسين أحمد ميكانيكيّ سيّارات سابق وجامع لأدوات من التراث العربيّ. يبيع في دكّانه أدوات منزليّة وملحقات (إكسسوارات) مستوردة استيرادًا شخصيًّا من تركيا، أوزبكستان، فلسطين، المغرب، مصر ومن الهند. وبمناسبة المهرجان انتقل بيت التراث من كفر قرع إلى حيفا إلى دكان مؤقّتة متميّزة والتي عرضت الكثير من الأدوات المنزليّة التركيّة الأصليّة والقديمة.
ولا ننسى دكان حلويات زلاطيمو الشهيرة التي جاءت خصيصاً ولمرة واحدة الى حيفا من القدس فقد تذوقزوار المهرجان العُقبة التقليديّة الرائعة من صنع محمد زلاطيمو التي قام بخبزها  في المكان وإلى جانبه قدمت بقلاوة تركيّة محشوّة بالفستق الحلبي حسب التقاليد التركية الأصلية .
يجدر الذكر أن د. نوف عثامنة هي المديرة الفنية ومستشارة المهرجان.

 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق