اغلاق

‘رأينا اطفالا حفاة عراة يكابدون الجوع ‘ - طبيبة نصراوية ومتطوع من جت يصفان اوضاع اللاجئين باليونان

"المشاهد كانت قاسية، أطفال حفاة وعراة ويعانون من شدة البرد والجوع"، هذا بعض ما قالته طبيبة الأطفال النصراوية الدكتورة مريم ضاهر، العائدة من مخيمات اللاجئين في
Loading the player...

اليونان، بعد تطوعها هناك.
فقد شارك متطوعون من الوسط العربي، مؤخرا،  بإغاثة لاجئين من سوريا ودول اخرى في اليونان، حيث وجدوا كبارا يعانون وأطفال يمرضون. هذه المشاركة جاءت ضمن حملة "دفوهم 3" ، التي تقوم عليها جمعية  بذور من اجل الإنسانية، وهي استمرار  لحملات تقام على مدار العام لإغاثة اللاجئين.
وكان الصحفي نايف زيداني، قد استضاف ضمن برنامج "هذا اليوم" على قناة هلا،  عبد القادر وتد ، من جمعية بذور من اجل الإنسانية وطبيبة الأطفال الدكتورة مريم ضاهر.
ومما قالته ضاهر،
والتي تطوعت في الحملة : "تواجدي في هذا العمل التطوعي الإنساني، أضاف الكثير لي. المشاهد صعبة والظروف صعبة. الأطفال الصغار لم يملكوا اللباس الدافئ. كنا نرتدي عدة طبقات ونشعر البرد وهم كانوا حفاة عراة. هذا عن وضع المخيمات نفسها. الأولاد كانوا ينتظرون الطعام والشراب والعطف والحنان. كانوا يخبرونا كم هم جائعون. كنت اعرف اني سأجد الوضع سيئا هناك ولكن ليس بهذه الصورة".
وأوضح عبد القادر وتد ان الحديث عن لاجئين من عدة دول، من سوريا والعراق وشمال افريقيا والجزائر وغيرها.
وأشار عبد القادر الى ان هناك عدة حملات على مدار العام، وفي المناسبات للتخفيف من معاناة اللاجئين.
كما شدد وتد على أهمية الدور الذي تلعبه البلدات العربية التي تجاوبت دائما مع الحملات ووفر الدعم واموالا كبيرا، فضلا عن دور الأطباء. وقال ان هناك اكثر من 500 متطوع من ارجاء البلاد في الحملات. وذكر ان "مجتمعنا العربي فيه الكثير من الخير رغم العنف المستشري". المقابلة الكاملة في الفيديو المرفق.

تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.

للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv 
اضغط هنا.

لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق