اغلاق

لجنة العمل للمساواة تعقد مؤتمرًا في قضايا الأحوال الشخصية

عقدت لجنة العمل للمساواة في قضايا الأحوال الشخصية يوم الاثنين 10-12-2018 مؤتمرا خاصا، اطلقت فيه ثلاثة أبحاث صادرة عن اللجنة، وذلك لمناسبة اليوم


الصور والخبر من لجنة العمل والمساواة

العالمي لمناهضة العنف ضد النساء واليوم العالمي لحقوق الانسان. كما جاء في البيان .
المؤتمر كان تحت عنوان: "حقوق النساء والأحوال الشخصية: استراتيجيات النضال النسويّ الفلسطينيّ في إسرائيل".
عرضت خلاله ثلاثة أبحاث تختص في قوانين الأحوال الشخصية، مسيرة عمل لجنة الأحوال الشخصية واستراتيجياتها النضالية للعمل في التعديلات القانونية، وأثر هذه التعديلات.  تم العمل على هذه الابحاث منذ اواخر العام 2017، حيث قامت مجموعة باحثات بكتابة أبحاث باسم اللجنة ضمن مشروع ممول من قبل الاتحاد الاوروبي، حول أثر ومسار تعديل قوانين في الأحوال الشخصية، ابرزها قانون محاكم شؤون العائلة، وقانون سن الزواج.

تأسيس اللجنة قوبل بالاعتراض
وكما جاء فيا البيان "شارك في المؤتمر ما يقارب 70 مشاركة ومشارك من مجالات  وشرائح مختلفة في المجتمع: ربات بيوت، محاميات، عاملات اجتماعيات، صحافيات، مستشارات مدارس، عاملات في مؤسسات مجتمع مدني فلسطيني، وعاملات في مؤسسات دولية. كما شاركت عضوات البرلمان عايدة توما سليمان، وحنين زعبي. وقامت عايدة توما- سليمان بالقاء كلمة عن تأسيس لجنة الأحوال الشخصية وعن عملها منذ 23 عام، والهجوم التي تعرضت له اللجنة وعضواتها عند مطالبتهن بتعديل قانون محاكم شؤون العائلة في التسعينات. كما وشاركت كرستيل لوكاس مديرة قسم في وفد الاتحاد الاوروبي في البلاد، والقت كلمة قصيرة عن أهمية عمل اللجنة، ودعم الاتحاد الاوروبي للحد من التمييز والعنف ضد النساء".

النضال من أجل التغيير في قوانين الاحوال الشخصية
هذا والقت نبيلة اسبنيولي المشرفة على الأبحاث، وهي عضوة شريكة في لجنة الأحوال الشخصية ومديرة مركز الطفولة- مؤسسة حضانات الناصرة، كلمة قصيرة عن الأبحاث وهدف اللجنة من اصدارهم.
بعدها تم عرض البحث الاول "النساء والنضال من أجل التغيير في قوانين الاحوال الشخصية: حالة النساء الفلسطينيات داخل اسرائيل" للباحثة عرين هواري، ناشطة نسوية وباحثة في مدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية في حيفا، وطالبة دكتوراة في جامعة بن غوريون في بئر السبع.
وقامت بالتعقيب عليه د. تغريد يحيى- يونس، باحثة ومحاضرة في قسم دراسات النوع الاجتماعي والمرأة في جامعة تل أبيب.

أثر التعديل الخامس لقانون محاكم شؤون العائلة
اما البحث الثاني الذي تم عرضه "أثر التعديل الخامس لقانون محاكم شؤون العائلة على جمهور الهدف"، للمحامية ناهدة شحادة رئيسة جمعية نساء ضد العنف، وعضوة شريكة في لجنة الأحوال الشخصية.
وقامت بالتعقيب عليه، بانة شغري، محاضرة وباحثة، طالبة دكتوراة في القانون في الجامعة العبرية في القدس، مديرة برنامج تكافؤ الفرص للطلبة العرب في كلية القانون في الجامعة العبرية، عضوة  سابقة في لجنة الأحوال الشخصية.
البحث الثالث والأخير "مسار وأثر قانون الزواج لسنة 2013"، للمحامية نسرين عليمي- كبها، محامية مختصة في قضايا شؤون العائلة والقاصرين ، محاضرة وباحثة وعضوة ا لجنة الأحوال الشخصية.
وقامت بالتعقيب عليه، هبة يزبك، ناشطة نسوية وسياسية، طالبة دكتوراة في كلية علم الاجتماع وعلم الانسان في جامعة تل أبيب، عضوة شريكة في اللجنة.
في الجزء الختامي للمؤتمر عقدت ورشة حوارية مع الجمهور حول الأبحاث، وبهدف اسشتفاف المواضيع الحارقة التي أشارت اليها المشاركات والمشاركين من اجل تغذية فعاليات لجنة الأحوال الشخصية مستقبلاً، حول كل ما يتعلق بموضوع تزويج الطفلات وتعدد الزوجات، وانتهاك حقوق النساء في مجمل مواضيع الأحوال الشخصية. في هذه الجلسة تم ايضاً عرض تجربة اللجنة من الحقل من خلال عرض النشاطات التي قامت بها كل من:  جمعية نساء ضد العنف، جمعية السوار، جمعية نعم، وجمعية معًا. 
وأضاف البيان" نجاح المؤتمر أثبت أهمية العمل الذي تقوم به لجنة الأحوال الشخصية، وستستمر في عملها الدؤوب لاحقاق حقوق النساء في قضايا الأحوال الشخصية، ولأحقاق حقوقنا كمجتمع فلسطيني في الداخل".

لجنة الاحوال الشخصية
 وأردف البيان "تأسست لجنة الاحوال الشخصية في العام 1995 على يد ناشطات نسويات وحقوقيين وحقوقيات، وتضم اللجنة جمعيات نسوية وحقوقية، وعضوات مستقلات وهن: جمعية نساء ضد العنف، جمعية السوار- حركة عربية نسوية، مركز الطفولة- مؤسسة حاضنات في الناصرة، جمعية حقوق المواطن في اسرائيل، جمعية كيان- تنظيم نسوي، جمعية الزهراء- للنهوض بمكانة المرأة جمعية معًا- اتحاد جمعيات نسائية عربية في النقب، منتدى الجنسانية- المنتدى العربي لجنسانية الفرد والأسرة، جمعية نعم- نساء عربيات في المركز، المحامية ناهدة شحادة، المحامية نسرين عليمي- كبها، الباحثة هبة يزبك والمحامية لينا سلطان- بشارة".


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق