اغلاق

أبو رحمون: ‘الطريق لا زالت طويلة لسدّ الفجوات الرقمية‘

ناقشت لجنة العلوم والتكنولوجيا البرلمانية في الكنيست بحثا مستعجلا للنائبة نيفين ابو رحمون، من القائمة المشتركة، بموضوع ضرورة اتاحة خدمات ومواقع حكومية


النائبة نيفين أبو رحمون 

 للوسط العربي . حيث ان المستخدمين من الوسط العربي، للمواقع الحكومية، بما يتعلق من تعبئة نماذج الكترونية او تعيين دور مسبق لتلقي الخدمات، هو بمثابة ٣٤% مقابل ٦٥% من الوسط اليهودي، وفي نهاية الجلسة تقرر ضمان متابعة ومراقبة سنوية على ما تقوم به الوزارات لإتاحة خدماتها.
يأتي هذا بعد نشر معطيات من قبل اتحاد شبكة الانترنت الإسرائيلي، والذي يشير الى ان المستخدمين من الوسط العربي، للمواقع الحكومية بما يتعلق من تعبئة نماذج الكترونية، او تعيين دور مسبق لتلقي الخدمات، هو بمثابة ٣٤% مقابل ٦٥% من الوسط اليهودي. كما ان غالبية المواقع بحاجة الى المزيد من الترجمة.

" يجب العمل الجاد على التنوير الرقمي "
وقالت النائبة نيفين ابو رحمون: "إتاحة المعلومات والخدمات للمجتمع العربي هي اولا حق، والطريق لا زالت طويلة حتى سدّ الفجوات الرقمية التي يعاني منها المجتمع العربي، والتي تساهم في تعميق الفجوات الاقتصادية الاجتماعية. قرارات اللجنة اليوم هامة، لأنها ستضمن متابعة ومراقبة سنويا على ما تقوم به الوزارات لإتاحة خدماتها والمعلومات، والعمل الجاد على التنوير الرقمي".
شارك في الجلسة أيضا النائب سعيد الخرومي، والذي أكد خلال حديثة "على أهمية الموضوع وإتاحة المعلومات والخدمات للمواطن في المواقع الإلكترونية للمكاتب الحكومية مع التأكيد على الحكم المحلي أيضاً وضرورة إتاحة المعلومة والخدمة للمواطن في كل مجلس وبلدية، كما شكر النائبة نيفين ابو رحمون على إثارة القضية وضرورة متابعتها".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق