اغلاق

الدم ينزف في حاراتنا - 4 قتلى في ليلة دامية : رجل وزوجته وشاب في اللد - وفي يافة الناصرة شاب

ذكرت مصادر طبية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن حادثة اطلاق نار وقعت قبل قليل في مدينة اللد ، وحسب المعلومات المتوفرة فان شخصين أصيبا بجروح خطيرة . وتم
Loading the player...

استدعاء الطواقم الطبية الى المكان لمعالجة المصابين ، وتتواجد في المكان قوات كبيرة من الشرطة .
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الطواقم الطبية أعلنت وفاة رجل وسيدة متأثرين باصابتهما اثر اطلاق النار في اللد .
وأضافت المصادر لاحقا ان إطلاق النار كان باتجاه الشخصين داخل مركبة . والحديث يدور عن رجل وسيدة ( 37 ، 38 عاما ) .
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن ضحيتي اطلاق النار في اللد هما رجل وزوجته ، وهما عربيان .
وافاد المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي في بيان له :"
قبل ساعة تلقت الشرطة بلاغا عن إطلاق نار نحو سيارة في شارع بيساح في مدينة اللد. في المكان تم العثور على سيارة وبداخلها رجل وامرأة متوفيين (37 ، 38 عاما ).
من تحقيق اولي تبين ان الخلفية لوقوع الحادث جنائية. قوات من الشرطة في المكان ويتم فحص ملابسات الحادث" .


ضحيتا الجريمة هما جدوع الزبارقة وآمنة الزبارقة
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان ضحيا جريمة اطلاق النار هما جدوع الزبارقة (38 عاما) وآمنة الزبارقة (37 عاما).

قتيل ثالث في اللد بفارق قصير عن وقوع الجريمة المزدوجة
وفي فاجعة أخرى ، في مدينة اللد ، وبعد مرور ما يقارب الساعتين والنصف من الجريمة المزدوجة الأولى ، وقعت جريمة قتل أخرى ، حيث تم اطلاق عيارات نارية اتجاه شابين في الثلاثينات من العمر ، مما اسفر عن مقتل أحدهما واصابة الاخر بجروح متوسطة. وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بان الشرطة التي وصلت الى مكان الجريمة وشرعت بجمع الادّلة ، تشتبه بان الخلفية جنائية .

جريمة تلو الجريمة : قتيل رابع في يافة الناصرة باطلاق نار
 هذا ولم يكد الوسط العربي يصحو من هول الجرائم الثلاث في اللد ، حتى وقعت جريمة رابعة ، بعد مضي حوالي نصف ساعة عن الجريمة الثالثة في اللد ، وهذه المرة كانت في قرية يافة الناصرة ، حيث قتل الشاب محمد ابو دياك ( 22 عاما ) بعد تعرضه لاطلاق عيارات نارية . وافاد رئيس مجلس يافة الناصرة ماهر خليلية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الشاب القتيل يسكن في يافة الناصرة منذ سنوات لكن أصوله من مدينة جنين ، حيث ان والد الشاب من مدينة جنين ووالدته من قرية عين ماهل .

الجريمة تفتك بالمجتمع العربي .. ومطالب بجمع الأسلحة 
يشار الى ان القتل والعنف يفتك بالمجتمع العربي وينهش منذ زمن عظامه ، في وقت يُطالب المواطنون والقادة ، الشرطة بجمع الأسلحة من البلدات العربية  وتقديم المجرمين للقضاء ومحاكمتهم ، علما بان تظاهرات نسائية واسعة شهدها الوسط العربي ، ضمن أنشطة نسائية قطرية ، احتجاجا على مقتل الشابة ايمان عوض من عكا والطالبة يارا أيوب من الجش وغيرهما من النساء. فإلى متى سيبقى الدم ينزف في شوارع وحارات البلدات العربية ؟ ومن يمنع الجريمة القادمة ويمنع سقوط ضحية أخرى ؟!



حيدر متساف ارتسي



تصوير شهود عيان






تصوير الشرطة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق