اغلاق

‘كرامة ومساواة‘ تدعو الى ابتكار أساليب جديدة ضد ظاهرة العنف

أصدر الإعلامي محمد السيد الليلة الماضية بياناً ، دعا فيه الشرطة الى تكثيف عملها لملاحقة المتورطين في اعمال العنف بأشكالها المختلفة وفي مقدمتها اطلاق النار .


محمد السيد

وأضاف أن لجنة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة تدير هذه الآفة بدلاً من معالجتها وتشارك في الفعاليات من خلال القاء كلمات مصحوبة بتغطية إعلامية.
وناشد الفعاليات في القرى والمدن العربية "للخروج للاحتجاج على هذا الوباء الذي تجذر تدريجياً في مجتمعنا ويكاد يفتك به ، في حين تنهمك القيادات الحالية في مواصلة تقاسم المناصب وتوزيع المسميات" ، داعياً "الى التوقف عن هذه السياسة التي توشك على تدمير مجتمعنا".
 وناشد "الجماهير الى العزوف عن هذه الثقافة والالتفاف حول برنامج حركة كرامة ومساواة الداعي الى تحرك واسع لإعادة الكرامة لشعبنا بصفتها حركة انقاذ وطني خرجت من قلب الجماهير مناديةً بالإنقلاب على المفاهيم التقليدية القاتلة وصناعة فجرٍ جديد لمستقبل أبنائنا الذين لم يعودوا ينعمون بالأمن والأمان".
وقال السيد إنه يعول كثيراً "على الجيل الشاب الذي سينهي اسطورة الانقياد كالقطيع التي انتهجتها بعض الأحزاب الهرمة وتتطلع الى غدٍ أفضل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق