اغلاق

وزراء يتظاهرون مع مستوطنين بالقدس :‘ يجب الرد بالقوة على الفلسطينيين‘

شارك اليوم وزير التعليم الاسرائيلي نفتالي بينيت وعدد من الوزراء وأعضاء من كتلة " البيت اليهودي " ووزراء من الليكود بمظاهرة المستوطنين مقابل مكاتب رئيس الحكومة في القدس ،
Loading the player...

وذلك في أعقاب ما وصفوه " بموجة الإرهاب "  على حد تعبيرهم ؟
وقام قسم من الوزراء بالقاء كلمات أمام المتظاهرين وطالبوا رئيس الحكومة " بتغيير سياسته اتجاه الفلسطينيين " .
هذا وقامت الشرطة في أعقاب المظاهرة باغلاق شوارع كابلن وزوسمن وقالت في بيان لها وصلت نسخه عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " في اعقاب تظاهرة تقام مقابل مكاتب رئيس الحكومة في القدس بسبب الأوضاع الأمنية في الضفة فقد تم اغلاق شوارع كبلن وزوسمن أمام حركة السير ويتواجد رجال الشرطة في المكان لتوجيه حركة السير ويطلب من السائقين اعتماد طرق بديلة والوصول الى المنطقة بالحافلات العامّة وليس بمركبات خصوصية  " .
رئيس الوزراء بنيامين نتياهو تطرّق الى المظاهرة في بداية جلسة الحكومة اليوم وقال " الارهابيون الفلسطينيون يعتقدون بأنّهم سيخرجونا من قلب أرضنا ونحن نوضّح لهم وللعالم أجمع : نحن هنا لكي نبقى " .

يائير لابيد  :"ليس هناك نكتة محزنة أكثر من نكتة تظاهر الوزراء ضد أنفسهم"
فيما قال الوزير بينيت : " حان الوقت بأن تعود إسرائيل للانتصارات ، الحادث في بيت ايل حصل لأنّ جهاز الأمن فضّل حقوق الفلسطينيين على أمن المواطنين "
 وأضاف : " اليوم سوف نقدّم اقتراح قانون طرد المخربين وقانون يبين أن المستوطنين ليسوا نوع ب وهنا لن نوافق على التأجيل ويجب على رئيس الحكومة ان يتخذ قرار هل هو مع أو ضد " .
عضو الكنيست يائير لابيد تطرّق الى المظاهرة هو الأخر ووصفها بالقول " ليس هناك نكتة محزنة أكثر من نكتة تظاهر الوزراء ضد أنفسهم ، في الوقت الذي يجب أن تذهب إسرائيل الى حل سياسي من منطلق قوة وتستغل التنسيق الأمني لضرب الإرهاب فانّ الوزراء يتظاهرون وينسون أنّهم هم أنفسهم من تركوا الأمن " .


تصوير المجلس الإقليمي هار حبرون ومكتب وزير التربية


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق