اغلاق

باقة الغربيّة: تنظيم وقفات توعويّة احتجاجيّة ضدّ آفة العنف

عمَّمَ النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا بشأن نشاطات توعويّة تزامنًا مَعَ اليوم العالميّ للعنف ضدّ النّساء، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت :

 وصحيفةبانوراما ، جاء فيه : " عقدت الأسبوع الماضي، وبالتّزامن مَعَ اليوم العالميّ لمناهضة العنف ضدّ النّساء، عدّة أقسام تابعة لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، نشاطات توعويّة احتجاجيّة ضدّ آفة العنف، شارَكَ بها رجال ونساء تربية وتعليم، شخصيّات جماهيريّة وناشطون مجتمعيّون " .
وأضاف البيان : " وكان كلّ من قسم النّهوض بمكانة المرأة، قسم مدينة بلا عنف وقسم التّربية والتّعليم، منظّمين وراعين لهذه النّشاطات، التي عُقِدَت في أكثرَ من موقع ومكان في أنحاءِ مدينتنا، ابتداءً من دوّار مسجد أبي بكر الصّدّيق، مرورًا بالشّارع الرّئيسيّ لباقة، وانتهاءً بباحات المدارس الابتدائيّة، الإعداديّة والثّانويّة" .

" البلدية تعمل على افشاء ثقافة التسامح والقضاء على العنف "
وتابع البيان الصادر عن بلدية باقة الغربيّة : " وتندرج هذه الفعّاليّات التّربويّة، ضمن خطّة واسعة أعدّتها بلديّة باقة الغربيّة، تعمل بحسبها من أجل إفشاء ثقافة التّسامح والقضاء على كافّة ظواهر العنف المجتمعيّ، الذي ازدادت وتيرته وحدّته خلال السّنوات الأخيرة.
ورفعَ الطّالبات والطّلّاب خلالَ الوقفات التّنديديّة للعنف المستشري ضدّ النّساء، لافتاتٍ خُطَّت عليها شعارات وكتابات تحرّض ضدّ العنف وضدّ استخدامه كوسيلة للتعامل.
وتركّز المنظومة التّربويّة في مدينة باقة الغربيّة على تبنّي ثقافة الحوار ونبذ العنف ومساراته، على اختلاف أنواعها، وذلك عَبْرَ تفعيل برامج تربويّة، منهجيّة ولا منهجيّة، تركّز عل بناء الشّخصيّة المجتمعيّة البنّاءَة النّابذة لكلّ عنيف" . الى هنا نصّ البيان .


 
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق