اغلاق

جاء الشتاء: كيف يمكن لشرب المياه أن يساعد على مواجهة نـزلات البرد؟

ربما تكون أجواء فصل الشتاء شاعريّة ومناسِبة للإستمتاع بالدفء، ولكن من شأنها التسبّب بالكثير من الأمراض كذلك. قبل أن تذهبوا للتزوّد بالأدوية،


صورة للتوضيح فقط

اقرأوا كيف يمكن للمياه مساعدتكم على تجاوز تحدّيات الشتاء، بما في ذلك الجراثيم والأوجاع.
جميعنا نمرض على الأقل مرة واحدة في الشتاء، وليس بالضرورة أن تكون الإنفلونزا، التي تجعلنا نلازم الفراش أسبوعًا، يمكن أن تكون نزلة برد أو زكام قد أصابنا أو أصاب الأولاد مرة واحدة من حين إلى آخر.  قبل أن تسارعوا إلى شراء الأدوية بمختلف الأنواع والأجناس، يجدر بكم أن تعرفوا بأن المياه بالذات قادرة على مساعدتكم في مواجهة الفصل البارد.

إليكم بعض النصائح للمحافظة على صحّتكم هذا الشتاء: 

التركيبة التي تساعدكم على التعامل مع أوجاع الحلق والزكام: مياه ساخنة، ليمون، زنجبيل وعسل
تشعرون بأوجاع في الحلق؟ تعانون من سيلان الأنف؟ كوب من المياه الساخنة مع قطع زنجبيل، ليمون والقليل من العسل لتحسين المذاق، يمكنه أن يخفّف عليكم بشكل فوري. هذا مشروب يُنصح بتناوله على الدوام في الشتاء، فهو سيحافظ على أجسامكم دافئة ويقوّي جهاز المناعة.

كوب مياه لكل سُعال
إذا كنتم تعانون من السعال وتراكم البلغم خلال الشتاء، عليكم أن تعرفوا بأن شرب المياه يساعد بشكل ملحوظ وفوري على التخلص من نوبات السعال المزعجة وعلى التقليل من تراكم البلغم بشكل طبيعي.

المضمضة بالماء والملح: تخفيف أوجاع الحلق، التهاب اللوزتين وتقرّحات الفم 
يعتبر محلول الملح والماء علاجًا شعبيًا ومتداولًا منذ القدم. تشعرون بآلام بالحلق؟ في طريقكم إلى الطبيب ابدأوا بإذابة ملعقة ملح صغيرة بماء فاتر وقوموا بالمضمضة بها لمدة ثلاث دقائق، كل ثلاث ساعات. هذه التركيبة ستساعدكم بالتخفيف من انتفاخ الحلق وتعقيم اللوزتين.

نشرب، حتى لو لم نشعر بالعطش!
من المهم أن نعرف أننا معرّضون للجفاف في فصل الشتاء، والسبب بسيط: درجة الحرارة في الخارج منخفضة، لا نشعر بالعطش وبالتالي نشرب أقل مياه. بالإضافة الى خطر الإصابة بالجفاف الذي تسبّبه أجهزة التدفئة فإن كمية السوائل التي يفقدها الجسم تزداد. ولكن، حتى وإن لم يكن الحديث يدور عن جفاف، إعلموا أن التعب الذي ينتابنا في الشتاء، أوجاع الرأس، العصبية وضعف القدرة على التركيز ناجم ببساطة من عدم شربنا الكافي للمياه وأن أكوابًا قليلة من المياه يمكنها أن تحل المشكلة بسهولة.
وأخيرًا، شرب المياه يمكنه أن يساعدكم على اجتياز الشتاء بسهولة ومع أقل أمراض وأوجاع. مع بار المياه تامي4 في البيت، تضمنون حصول كافة أفراد العائلة على مياه لذيذة ومتوفّرة لتحضير المشروبات الخفيفة والساخنة كذلك.

هل تعلمون؟ بناءً على استطلاع TNS الذي أُجري في أيلول 2017، أكّدت 93% من العائلات بأن العائلة أصبحت تشرب مياه أكثر منذ ادخال بار المياه تامي4 الى البيت خصوصا وانه يتمتع بمطهر MAZE الأكثر تقدما في العالم والذي يمنحكم يماها بجودة عالية، أصفى وأطيب.
ماذا بوسعنا أن نقول أكثر؟ صحة وعافية!

(ع.ع)


لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق