اغلاق

‘من ألف ليلة‘ حفل مسرحي في المركز الجماهيري في طمرة

تحت عنوان " من ألف ليلة "، و بدعوة من بلدية طمرة الممثلة برئيسها الدكتور سهيل ذياب ومدير قسم مدينة بلا عنف محمد ذياب ومركز الشيخ زكي ذياب


الصور من محمود بقاعي

 الممثل بمديره  طارق عواد وشهاب ياسين، شهدت ليلة الخميس 13/12/2018 حفلا مسرحيا على خشبة مسرح الكرمة في المركز الجماهيري في طمرة.
شهد الاحتفال حضورا واسعا و مميزا، فقد عجت قاعة المسرح بجمهور غفير من بينهم ضيوف من بلدة طمرة ومن خارجها، و مديري مدارس، و ضيوف من مركز السلة الثقافية والتربية الاجتماعية ومندوبين عن المدارس. و قد افتتح الحفل  محمد اسامة ذياب، حيث دعا  محمد عدنان ذياب مدير قسم مدينة بلا عنف و"اساف رون" مدير عام بيت الكرمة لاعتلاء المنصة والقاء كلمتيهما.

من ألف ليلة
"مسرحية " من ألف ليلة " ، تعالج قضية العنف ضد المرأة في فلك الذكورية، التي سادت وبدأت منذ نشوء البشرية، و قد سردت قصتين متداخلتين مختلفتين من حيث الحقبة الزمنية، رغم ان الافة فيهما واحدة، حيث أن القصة الاولى ابطالها الملك شهريار الذي جسد دوره بإتقان الفنان خالد عواد وزوجته شهرزاد، وقد جسدت دورها بشفافية الفنانة ميساء خميس عموري،  ولا يخفى على احد سيطرة وسلطة وبطش الملك شهريار بالنساء آنذاك.
تتصاعد احداث المسرحية وتتداخل حيث يلبس الملك شهريار ثوب عادل وتلبس شهرزاد ثوب امل، و تتشابك الشخصيات والاحداث بأداء عالي وتقني و مميز، لتقص لنا ايضا قصة عادل وامل شاب وفتاة يعيشان في هذا الزمن. يحبان بعضهما، تقدم له امل روحها، وهو يقدم لها موتها في قالب مشوق ومثير.
عادل الذي يتماشى مع نموذج الملك شهريار في ظلمه وقتله لأمل بشعورها وانوثتها وانسانيتها لم يكن ارحم من الملك شهريار الذي قتل النساء بسيفه.
ولم تكن الفنانة القديرة ميساء خميس عموري اقل اتقانا، حيث جسدت دور زوجة الملك شهرزاد والحبيبة امل، وكل امرأة وحبيبة وزوجة واخت تعنف بمجتمعنا هذا".

شكر وتقدير
وجاء في البيان: "إلى ذلك، نخص بالشكر كلا من المهندس سهيل ملحم رئيس المجلس المحلي جديدة مكر و زوجته، و السيدة هزار شبل مديرة قسم المعارف ومندوبين من مدارس جديدة مكر وكل من اتى لمشاهدة المسرحية".
جدير بالذكر أن المسرحية من تأليف: الفنان خالد عواد والسيدة ياسمين شحادة، و تمثيل: الفنان خالد عواد والفنانة ميساء خميس عموري، و اخراج: الفنان خالد عواد، ومساعدة المخرج: الفنانة لبنى بقاعي، و اضاءة: نزار خمرة، وتقنيات: الياس رشيد وفادي عيلبوني ، و موسيقى: معين شعيب، ديكور تنفيذ: سيمون غولكو، والتسويق: ستيلا اشقر.
"في الختام، لاقت المسرحية استحسانا ودهشة وانبهارا لدى الجمهور لروعة الاداء، وتجسيد الشخصيات واتقانها".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق