اغلاق

الهستدروت: مؤتمر تشغيل اصحاب الاعاقة بالمجتمع العربي يعقد هذا الأسبوع

تعقد دائرة تعميق المساواة في الهستدروت هذا الاسبوع المؤتمر السنوي لدعم تشغيل اصحاب المحدودية في المجتمع العربي ودمجهم في سوق العمل وتحسين شروط عملهم.


صورة للتوضيح فقط

وجاء في بيان صادر عن الهستدروت:"
سيستمر المؤتمر الذي سيبدأ يوم الخميس الموافق 20.12 حتى يوم السبت 22.12 من الشهر الجاري حيث سيعقد في فندق "حوف هتماريم" في مدينة عكا. ومن المتوقع ان يشارك في المؤتمر حوالي 85 ممثلا من ارباب الصناعة والمشّغلين والجمعيات والمؤسسات وسيتضمن حلقات نقاش ومحاضرات في مواضيع عدة منها موضوع الاتاحة في اماكن العمل، التأهيل المهني لأصحاب الاعاقة والنضال من أجل رفع مخصصات الاعاقة.  يأتي انعقاد هذا المؤتمر في اطار العمل المكثف والجهود التي يبذلها رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن من أجل دمج اصحاب الاعاقة والمحدودية في سوق العمل.
يأتي هذا المؤتمر تحت اشراف رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت دخيل حامد ومستشارة دائرة تعميق المساواة رامين ابو راس بالتعاون مع المسؤول عن تشغيل اصحاب الاعاقة في مكتب رئيس الهستدروت جاي سيمحي ومسؤول الابحاث والاستراتيجية في المكتب د. جال زوهار.
وستُعرض في المؤتمر معطيات البحث الذي أجرياه د. روبي ناتنزون وعينات بن شمعون من معهد "ماكرو" في مركز الاقتصاد السياسي بالتعاون مع دائرة تعميق المساواة في الهستدروت حول موضوع دمج اصحاب الاعاقة في سوق العمل، حيث يتضح منه ان نسبة اصحاب الاعاقة والمحدودية في المجتمع العربي عالية مقارنة مع نسبة اصحاب الاعاقة في المجتمع اليهودي، اذ بلغت نسبتهم في المجتمع العربي 25% فيما كانت نسبتهم في المجتمع اليهودي 19% . ويتضح ايضا من البحث ان حوالي 51% من اصحاب الاعاقة والمحدودية في المجتمع اليهودي يعملون مقابل 27% فقط في المجتمع العربي".
 
أسباب كثيرة للفجوة الموجودة
اضاف البيان: "وتتعدد الاسباب التي تقف وراء هذه الفجوة بين المجتمعين من ناحية تشغيل اصحاب الاعاقة والمحدودية، اهمها عدم الاتاحة فيما يتعلق في المواصلات العامة في المدن والقرى العربية، الامر الذي يعيق على اصحاب الاعاقة التنقل من مكان لآخر، اضافة الى الافتقار لأماكن عمل في المجتمع العربي. اضف الى ذلك افتقار المناطق التي تضم التجمعات السكانية العربية شمال البلاد للمكاتب الحكومية والمراكز التي تساعد اصحاب المحدودية والاعاقة في الحياة اليومية مقارنة مع المدن في مركز البلاد. ويشير البحث ايضا الى وجود فجوات فيما يتعلق بالتعليم بين اصحاب الاعاقة في المجتمع العرب مقارنة مع المجتمع اليهودي.  وبحسب احصائيات مركز "ماكرو" فان مجموع الخسائر التي يتكبدها سوق العمل بسبب فشل عملية دمج اصحاب الاعاقة والمحدودية في سوق العمل تصل الى 6.46 مليارد شيكل سنويا.
وكانت الهستدروت قد اقامت الشهر الماضي معرضا تشغيلاي استثنائيا وضخما من أجل اصحاب الاعاقة، حيث اقيم المعرض في حدائق المعارض في تل ابيب بمشاركة اكثر من الفي شخص من طالبي العمل وحوالي 100 من ارباب العمل والمشغّلين بما فيهم المكاتب الحكومية والقطاع العام والخاص، الذين عرضوا على المشاركين وظائف واماكن عمل عديدة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق