اغلاق

إليكِ كيفيّة التعامل الصحيح عندما تختلفين مع زوجك!

هناك قاعدة تقول إنّ الأضداد ينجذبون، وإن كنتِ وزوجك تختلفان في قضايا رئيسة مثل التوجّهات السياسية، فإنّ أوقات الانتخابات وما يماثلها يكون بمثابة قنبلة موقوتة في بيتك.


صورة للتوضيح فقط

قبل كل شيء، عليكِ معرفة أن النقاش مع زوجك عن خلافاتكما السياسية ما هو إلا حوار عن الوطن بين شخصين، وأن حب الوطن هو ما يجمعكما على الرغم من اختلاف التوجّه، كما أن هذه الاختلافات لا يجب أن تضرّ بزواجكما بأي صورة. لهذا إليكِ طرق التعامل مع زوجك المختلف معكِ سياسياً للحفاظ على صحة وسعادة زواجك..
 
1- حافظي على الحب والاحترام
مهما بلغت الخلافات السياسية بينكما، يجب أن تضعي حدوداً للاحترام بينكما، ولا تسمحي لمناقشة حادة بتدمير الحب والمشاعر الطيبة بينكما.
عندما تحتدّ المناقشة بينكما، حوّلي أسلوب الحديث إلى صورة أهدأ عبر إضفاء لمسة من الفكاهة على الحوار.
 
2- أنصتي إلى وجهة نظره
حتى إن كنتِ مقتنعة تماماً بوجهة نظرك، أنصتي لزوجك، وتعرّفي إلى وجهة نظره اتجاه آرائه السياسية، وهذا لا يعني أن تغيّري رأيك، ولكنها مساحة الحب والتفاهم التي تفرض على كليكما الاستماع والإنصات لكل ما يقوله الطرف الآخر.
 
3- افصلي بين خلافاتكما العامّة وحياتكما الخاصة
ضعي حدّاً فاصلاً بين علاقتك الخاصة بزوجك، وبين خلافاتكما في القضايا العامّة، فلا يصح أن يؤثّر اختلافكما على أحد المرشّحين في انتخابات مجلس النواب على أسلوب تعاملكما في البيت.
 
4- ضعي حدّاً زمنياً للمناقشات السياسية
ما دمتما مختلفين، فلن تفيد النقاشات الطويلة، بل ستسرق منكما وقتاً كان من الممكن أن تقضياه في أشياء أكثر متعة، لذلك، عندما تبدآن بمناقشة سياسية، ضعي لها حدّاً زمنياً ثم انتقلا لمناقشة أخرى في موضوع لطيف، أو افعلا شيئاً مسلّياً يكسر حالة التحفّز.
 
5- العثور على أرض مشتركة
بالتأكيد هناك بعض الآراء المشتركة بينكما، حاولي العثور عليها وذكرها من أجل كسر حدّة المناقشة وتلطيف الأجواء.
 
6- تقبّل الآخر
في النهاية، أنتما مختلفان، وكل منكما مقتنع تماماً بوجهة نظره، لذا، لا بد من تقبّل الآخر بمحبّة ورضى.




لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا
لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق