اغلاق

فتاة : كيف أبني حياة جديدة وأنا غير مستعدة لها؟

مرحبا، أنا فتاة أبلغ من العمر 24 عاماً، مرتاحة جداً في حياتي بدون زواج، ولم أفكر فيه إطلاقا، كنت أفكر في الزواج بعمر 27 أو 30 سنة، ولكن تقدم لي شاب حسن السيرة والسلوك،


صورة للتوضيح فقط

وافقت خوفاً من أن لا يتقدم لي أحد أفضل منه، وخفت من المستقبل.
أثناء فترة الخطوبة شعرت ولا زلت أشعر بندم شديد جداً على اتخاذ هذا القرار، وأصبحت ألوم نفسي ليلاً ونهاراً، وأمقتها على خوفها والموافقة.
لهذا السبب التافه لم أشعر بالسعادة ولو للحظة، لا أحبه ولا أطيقه، ولا أريد رؤيته، لم ألمح له باتخاذ أي خطوة اتجاهي لأنني لم ارتح لهذه الخطوة أبداً.
أخيراً: فاتحت والدي بالموضوع وأردت إلغاء الزواج لكنه لم يوافق؛ بحجة أن الزواج وقع، وأن الخاطب جيد جداً، وأن مخاوفي لا أثر لها من الصحة.
لا ألومه، ولكن ألوم نفسي، تعبت من الشعور بالندم، بدأت أتمنى الموت لأجد فيه الخلاص والراحة، ولو كان الأمر علي لتطلقت وارتحت، ولكن هناك طرف ثاني في العلاقة لا أريد أن أظلمه.
الندم يأكلني أكلاً، فماذا أفعل؟ أين الخلاص والمفر، كيف أبني حياة جديدة وأنا غير مستعدة لها، وكيف أحافظ عليها وأنا لا أريدها أصلاً؟
أتمنى أن أجد عندكم الحل.

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق