اغلاق

الأحداث الأبرز بـ 2018 بعيون نصراويين : ‘من قانون القومية وحتى فوز علي سلام ‘

ها هي 2018 تُلملم دقائقها ، ساعاتها وأيامها الاخيرة ، تحزم أغراضها وتجمعها في حقيبة التاريخ لترحل الى غير رجعة .. حاملة معها كل أحداثها بحلوها ومرّها ،


الشيخ زيدان عابد

بأفراحها وأحزانها ، تاركة بصمة في حياة البشرية جمعاء .
الوسط العربي ايضا عاش عاما
حافلا بالعديد من الأحداث والمناسبات . ربما كان عاما مليئاً بالحوادث السلبية بعيون البعض ، وربما رآه البعض الاخر عاما ناجحا ، حافلا بالانجازات ..
قبل ايام من حلول العام الجديد ، استطلع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اراء شخصيات سياسية ، اجتماعية ، دينية وفنية نصراوية حول البصمات التي تركها عام 2018 على المجتمع العربي ، من وجهة نظرهم الشخصية .

" هو النصر الكاسح لقائمة ناصرتي "
يقول عضو بلدية الناصرة رايق مروات ، لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  :" اولا اتقدم باحر التهاني لجموع المحتفلين برأس السنة وعيد الميلاد المجيد في الناصرة مدينة البشارة، والى عموم المحتقلين بشتى ارجاء العالم" .
وأضاف مروات لمراسلنا :" اعتقد ان الحدث الاهم والذي ترك بصمته في مدينة الناصرة والوسط العربي ككل هو النصر الكاسح لقائمة ناصرتي ،  ورئيس بلدية الناصرة علي سلام ، مع العلم انه اصطفت من حواليه كافة الاحزاب السياسية والاطر المختلفة منافسينه على رئاسة بلدية الناصرة ، الا ان الناخب النصراوي قال كلمته في الصندوق وصوت ص ح لناصرتي وعلي سلام رئيسا لبلدية الناصرة للدورة الثانية" .

" تحالف الكادحين مع رجال الاعمال "
واختتم عضو البلدية رايق مروات حديثه قائلاً :" محبة الناس قد تغلب على دافعي الاموال وطبقة الرأسمالية ، وصوتت لعلي سلام ، والملفت للنظر انه لاول مرة في التاريخ تحالف الكادحين مع رجال الاعمال ، لكن هذه المحاولة ايضا باءت بالفشل وتغلب علي سلام عليهم ".

" القانون الظالم قانون القومية "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الحاج فراس حمدان قال :" عام 2018 كان عاماً حافلاً واصعب ما فيها كان القانون الظالم قانون القومية ، حيث كان وقعه كبير على الوسط العربي ، والجماهير العربية ، حيث اقرته الحكومة الأصعب من خلال 70 عاما وهي حكومة يمينية فاشية وتعمل على سن القوانين الظالمة لعرب 48 ".

" الاتهامات اوجهها للشرطة "
وأضاف الحاج فراس لمراسلنا :"  انا كعضو بلدية ادعم كافة أعضاء الكنيست العرب من اجل وقف هذا القانون ، لكن الامر الاخر هو العنف المستشري في جميع القرى والبلدان العربية ، واعتقد اننا نستطيع إعطاءها اسم حرب لان الاحصائيات تشير الى كمية كبيرة من الضحايا ومعظم الاتهامات اوجهها للشرطة التي لا تقوم بدورها في الوسط العربي ".

" حرب على غزة "
وقال عضو البلدية فراس حمدان :" لا ننسى بداية العام التي كانت بها حرب على غزة ،  بتنا نعلم ان رئيس الحكومة نتنياهو كلما يتعرض للتحقيق او الى ازمة معينة يقوم بتوجيه مدافعه الى غزة وافتعال حرب لالهاء المواطنين ، كما ان المجتمع العربي في البلاد يعاني من الفقر والاكتظاظ السكاني الذي يؤدي الى العديد من السلبيات هذه رؤوس أقلام مما عانه الوسط العربي في عام 2018".

" موجة العنف والقتل استفحلت وارتفعت "
من جانبه ، قال الفنان النصراوي زياد أبو سعود الظاهر :" هناك العديد من البصمات السلبية التي تركها عام 2018 في المجتمع العربي ، حيث استفحلت وارتفعت موجة العنف والقتل وبات في كل يوم واخر حالة قتل من نساء او شباب ، الامر الذي ينعكس سلباً على مجتمعنا ، لكن نحن كفنانين نحاول تغيير هذا الامر بادخال الفن الى حياتنا واعطاء المجتمع نوعا من الرقي من خلال الفن الذي نقوم به ونعمل على صقله في مجتمعنا ، حيث نفتتح المعارض ونقيم الامسيات الفنية ، وبذلك نغير اجواء العنف والشر الى اجواء فن وخير بين الناس ، وطموحنا وامنياتنا في عام 2019 ان يكون عاما مليئا بالمحبة والسلام والفن والخير بعيداً عن الشرور والعنف والقتل ، وكل عام وانتم بألف خير".

" كان عاما قاسيا على أبناء جلدتنا "
وقال الشيخ زيدان عابد امام وخطيب مسجد الصديق في الناصرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول عام 2018 :" بعد الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، نحن الان نعيش في الأيام الأخيرة من العام الميلاد 2018 ، والذي كان قاسياً على أبناء جلدتنا في هذه البلاد ".

" علينا ان نعيد حساباتنا "
وأضاف الشيخ زيدان عابد لمراسلنا :" لاحظنا انتشار افة العنف ، وحلت فيه الكثير من المصائب ، فقتل النفس بغير حق حرام ، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز ( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق ) ، وقال رسولنا الكريم ( لا تقتل نفس ظلماً الا كان على ابن ادام الاول كفل من دمها ) ، فيجب علينا ان نعيد حساباتنا ، وكل منا يتقي الله في افعاله واقواله ".

" مكارم الاخلاق "
واضف الشيخ الخطيب زيدان عابد لمراسلنا :" ونحن كدعاة خير نسير على درب الأنبياء ، ندعو الى التوحيد والايمان وعبادة الواحد الديان ، حيث دعونا الأنبياء الى مكارم الاخلاق ، علينا ان نسير على دربهم بحسن المعاملة ، وحسن الجوار وحسن الخلق وان نحافظ على النسيج الاجتماعي وان نمشي على الاخلاق الحسنة ، ونسأل الله ان يكون عام خير ورشد وتحقن به الدماء ، والحمد لله رب العالمين ".


عضو بلدية الناصرة رايق مروات - صورة وصلتنا من عضو البلدية


الفنان زياد الظاهر


الحاج فراس حمدان - عضو بلدية الناصرة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق