اغلاق

شركات بيع الملابس عبر الانترنت تبتكر حلولا لمشاكل المقاسات لتقليل خسائر المرتجعات

تعاني العديد من شركات بيع الملابس والأحذية عبر الإنترنت من مشكلة مرتجعات العملاء بسبب عدم توافق مقاسات المنتجات التي تصل إليهم مع مقاساتهم الحقيقية،
Loading the player...

مما دفع بعض هذه الشركات لإنتاج برامج تقدم لعملائها مقاسات مقترحة وبيانات تتعلق بالطول والوزن بهدف التقليل من خسائرها بسبب المرتجعات.
هؤلاء العارضات يواجهن مشكلة متكررة عندما يقمن بقياس أحذية أو ملابس من علامات تجارية شهيرة مثل أديداس وبينيتون حيث يفاجئن بأن ما يقرب من ثلث هذه المنتجات التي يقسنها إما أكبر أو أصغر من علامة القياس المدونة عليها.

هذه المشكلة لا تقتصر على العارضات فقط بل تواجه العديد من العملاء الذين يشترون ملابس أو أحذية من مواقع التسوق الإلكتروني، ووفقا لمسح أجرته شركة "بادي بلوك" للتكنولوجيا فإنه من المتوقع أن يقوم نصف الأمريكيين تقريبا بإعادة الملابس التي اشتروها عبر الانترنت بسبب عدم توافقها مع مقاساتهم.
وتعاني شركات لبيع التجزئة عبر الإنترنت مثل زالاندو الألمانية وأسوس البريطانية من مشاكل المرتجعات، فنصف المنتجات التي تبيعها زالاندو تقريبا يتم إعادتها . ووجدت هذه الشركات أن الحل يكمن في احتساب المقاسات بشكل أكثر دقة مما سيؤدي إلى تقليل تكلفة هذه المرتجعات وتحسين مستويات رضا العملاء.

وللتغلب على مشكلات المقاسات تقوم زالاندو، أكبر شركة في أوروبا لبيع الملابس عبر الانترنت فقط، بتوفير البيانات التي تجمعها إلكترونيا من تعليقات العارضات اللاتي يقسن التصميمات الجديدة ، وتقول عارضات إن المقاسات في نحو ثلاثين بالمئة من المنتجات إما كبيرة للغاية أو صغيرة للغاية.
تقول ستاشيا كار رئيسة قسم المقاسات في زالاندو:
"إذا جعلنا عارضة تقيس منتجا قبل عرضه للبيع على الإنترنت بالنسبة لك كعميل وعرفنا على الفور بوجود مشكلة في المقاس يمكننا حينها مساعدة عملاءنا بشكل أسرع".
بينما لجأت شركات الأزياء السريعة مثل زارا ، إتش أند إم لإنتاج برامج تقدم لعملاء التسوق الإلكتروني مقاسات مقترحة وبيانات تتعلق بالطول والوزن والتي يتم معالجتها جنبا إلى جنب مع البيانات الأصلية الخاصة بالمشتروات والمرتجعات.


صورة من الفيديو

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق