اغلاق

في مدينة البشارة ... زينة، فرحة وأجواء احتفالية بعيد الميلاد المجيد

" المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة " ، أجواء ميلادية احتفالية ، زينة الميلاد ، أشجار وشيخ العيد ، كلها رموز عيد الميلاد المجيد التي تُزين


يولندا نصار حلو

حارات وشوارع الناصرة ، مطاعمها  ومتاجرها ، كيف لا وهي مدينة البشارة  ... وتعتبر الناصرة محط انظار المحتفلين بالعيد من كافة أرجاء المعمورة ، لقدسيتها واهميتها الدينية ، فيرتادها السياح والزوار من أعراق مختلفة ، من اجل الاستمتاع بالاجواء الميلادية فيها ... بانوراما تجولت في الناصرة التي تتعالى فيها ترنيمات العيد وأغانيه ....


" زينة وهدايا صناعة يدوية "
يستعد المحتفلون في مدينة البشارة لاستقبال أيام العيد بتزيين بيوتهم بأجمل واروع الزينة الميلادية ، حيث ينصبون الأشجار رمز العيد ، وقد علقوا عليها كرات الزينة ونثروا حولها الهدايا والثلج الاصطناعي . متاجر بيع الزينة تستقطب أعدادا كبيرة من المحتفلين يوميا ، فمنهم من يبيع الهدايا مع إمكانية أن يقوم " شيخ العيد " أو " بابا نويل "بتوصيلها للمحتفلين، ومنهم من يبيع أشجار الزينة وكرات الميلاد والدمى وزينة المغارة ..
النصراوية يولندا حلو نصار تقوم بصنع زينة الميلاد بنفسها ، لتكون عملاً يدوياً خارقاً يترك البهجة في قلب من نظر اليه ، اذ تعرض على الزبائن زينة الميلاد برونق خاص .
وتقول يولندا نصار حلو لمراسل صحيفة بانوراما : " انا اعشق كل شيء في عيد الميلاد المجيد ، لكن ما يميز هذا العيد هذا العام ، أنني ولأول مرة أقوم بصنع الهدايا والزينة يدويا، باسلوب خاص وغير مألوف في العيد وهداياه ، حتى انني عندما اصنع هدية ما ، واحاول فيما بعد صنع أخرى تماثلها ، تخرج الثانية بأسلوب آخر ورونق مغاير ".
" تزيين أشجار الميلاد "
وتابعت يولندا حلو نصار قائلة لمراسل صحيفة بانوراما : " انا أقوم بتزيين الأشجار وابدع واتفنن بالزينة ، حيث يشهد لي الكثيرون بذلك ، ويريدون ان أقوم بتزيين أشجار الميلاد لبيوتهم بشكل يجذب النظر ويلفته ، بل هناك من يطلب ازهارا من نفس النوعية التي أستعملها ".
وخلصت يولندا نصار حلو قائلة : " انا بدوري وعبر صحيفة بانوراما ، المنبر الاعلامي الأقوى في الناصرة والوسط العربي عامة ، اهنئ جميع المحتفلين بالعيد ، وأتمنى لهم عاماً سعيدا وعيد ميلاد مجيدا ، وكل عام وانتم بألف خير ".

" الاقبال كبير على كافة أنواع الزينة "
من جانبه ، يقول بولص زهر ، وهو صاحب متجر لبيع زينة وحاجيات عيد الميلاد المجيد في شارع الخانوق في مدينة الناصرة : " الاقبال كبير جداً هذا العام على كافة أنواع الزينة ، ويأتي لنا العديد من المحتفلين بالميلاد المجيد ليشتروا افضل الزينة واجملها على الاطلاق ".
وأضاف بولص زهر يقول : " في هذا العام نرى ألوانا جديدة تدخل صيحتها الان وهي : الزهر الوردي ، " التوركيز " ، الأبيض وطبعاً الأحمر . الألوان جميلة تزين البيوت والأشجار وتنثر الفرحة والسرور في ارجاء البيت ، لا سيما ان هذا العيد هو عيد الفرحة والسرور بميلاد السيد المسيح عليه السلام  ".
واختتم بولص زهر حديثه لمراسل صحيفة بانوراما :" أتمنى اولاً للجميع عيد ميلاد مجيد ورأس سنة جديدة مليئة بالمحبة ، بعيدة عن العنف والمشاكل التي تجتاح الوسط العربي ، لكي نعيش خلالها أيام فرح ومحبة وسلام ، وكل عام والجميع بألف خير  ".

الناصرة تستعد لمسيرة عيد الميلاد التقليدية
من ناحية أخرى ، تستعد مدينة الناصرة لمسيرة الميلاد التقليدية التي تنظم هذه السنة للمرة الـ 36 ، ويشارك بها العشرات من سرايا الكشاف من مختلف المناطق ، ويتوقع أن يشهد فعالياتها أعداد كبيرة من الناس من شتى ارجاء البلاد والعالم . وتنطلق المسيرة من منطقة " شيكون العرب " وصولاً الى منطقة ديانا وبعدها تجوب شارع بولص السادس لتختتم مسارها في مركز المدينة قرب دوار " شهاب الدين" ، وكل ذلك تحت انغام القرب الكشفية وقرع الطبول المهللة بحلول العيد المجيد . وتنظم المسيرة هذا العام يوم الاثنين  الموافق 24.12.2018 الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ، وفقا لما أعلنته جمعية الموكب لمسيرة الميلاد .


بولص زهر

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق