اغلاق

سامي كليب: ‘تـزوير التاريخ من أجل حفنة من الدولارات‘

كشف الإعلامي اللبناني سامي كليب أنه كان يتجه لدراسة الطب قبل أن يلتحق بالجامعة اللبنانية في كلية الإعلام بالصدفة، مبيناً أن الزمن لو عاد به لكان درس الصحافة مجدداً،


بلطف عن انستغرام سامي كليب

موضحاً أن الإذاعة كانت وستبقى عشقه الإعلامي الأول .
وفي لقائه عبر برنامج "المختار" مع الإعلامي باسل محرز، قال كليب إنه يوجد الكثير من الكذب في تاريخنا، متسائلاً عن أمور اعتبر أن قراءاته وأبحاثه فتحت له أفقاً لطرحها منها ما إذا كانت هناك وحدة عربية حقيقة في التاريخ ومنها احتلال العرب للأندلس، وماهي طبيعة الثورات التي حدثت وماذا كان هدفها الحقيقي، ومن هم الذين اعتبروا الاحتلال العثماني فتحاً سيجلب النهضة الكبرى للعرب؟
وقال سامي إن الكثير من الإعلاميين سقطوا في "نذالة المال" من أجل تزوير التاريخ وإرضاء الحكام والمسؤولين معتبراً أن 90 بالمئة منهم يكذبون على الناس.

وعن حياته الشخصية قال كليب عبر "المدينة اف ام":

إنه مع تكرار الزواج مرة أخرى معلناً حقيقة الإشاعة التي تحدثت عن خطوبته مع الممثلة السورية سوزان نجم الدين، ومبيناً أنها بدأت بمزحة من صديقة مشتركة التقطت لهما صورة في إحدى الرحلات ليتم تكذيب الخبر في اليوم التالي، معرباً عن محبته واحترامه الكبيرين لسوزان.
كليب أوضح أن الكثير من القوانين المجتمعية اليوم تحتاج تغييراً، موجهاً التحية لتونس على المضي بهذا الطريق.
كاشفاً في نهاية لقائه أنه لوكان سيعتزل الإعلام وسيُخيّر بحوارٍ أخير فيسختار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكداً أنه يحب قبل ذلك محاورة الرئيس بشار الأسد.



لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق