اغلاق

جسر الزرقاء: طُلاب السّلام يصدرون لُعبة تعليمية

"بتفاؤل كبير بدأنا هذه السّنة الدّراسيّة الجديدة، وأقسمنا بأن تكون حافلةً بالإنجازات على كافة المستويات، مؤكدين عزمنا على العمل سوياً لتحقيق رسالة التربية والتعليم


الصور من غسان خليلية

وتحقيق الإنجازات. واليوم ولله الحمد نحصدُ واحدا من هذه الإنجازات، لعبة تعليمية هادفة من إصدار وإنتاج طُلاب مدرستنا مدرسة السّلام"، بهذه الكلمات بدأ مُدير المدرسة السّيد بهاء الدّين جُربان كلمته في حفل تسويق وإصدار اللعبة التعليميّة "جسر الزّرقاء" .
كان ذلك في احتفال مهيب، حضره لفيفٌ من الأهالي، مُفتّشون، ورؤساء جمعيّات، أعلنت من خلاله إعداديّة السلام عن إصدار وتسويق لُعبةً تعليميّةً هادفةً بعنوان "جسر الزّرقاء" من إنتاج طُلاب مدرسة السّلام، وبالتّعاون مع شبيبة جمعيّة بسملة، ومعهد التميّز.
هذه اللعبة هي مشروعٌ تعليميّ تربويّ ومجتمعيّ، وهي نتاجُ عمل دؤوبٌ حثيث على مدار سنتين كاملتين شارك فيه طُلابٌ مميّزون، مُبدعون، ومُتألقون من إعداديّة السّلام،  بإرشاد  من معلّمين ماهرين، وبالمُشاركة مع شبيبة جمعيّة بسملة، وبرعاية معهد التّميّز وسلطة الحدائق والطّبيعة.
هذه اللعبة تُمكّن الطُلاب من التّعرُّف بعُمق على معالم بلدة جسر الزّرقاء وثقافتها وشخصيّاتها باللّغة العربيّة، العبريّة، والإنجليزيّة؛ كما يتعرّف الطالب على تاريخ البلدة بشكل مُمتع وشيّق. والهدف الأسمى من وراء هذه اللعبة التّعليميّة هو تعزيز الشعور بالانتماء لدى أبناء جسر الزّرقاء لبلدتهم وقريتهم جسر الزّرقاء من خلال التّعرف عليها وعلى معالمها وثقافتها وتاريخها وشخصيّاتها
.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق