اغلاق

رسالتي عن التآخي في مدينة البشارة الناصرة/ نادر حامد

في ظل الأعياد المجيدة والمناسبات السعيدة على امتداد الوطن وفي الناصرة الحبيبة على وجه الخصوص. يجب علينا كأبناء بلد واحد في مدينة البشارة، ان نهنئ بعضا البعض

 
نادر حامد - صورة وصلتنا من الكاتب

وان ننشر الحب والسلام فيما بيننا، لان الظروف التي نعيشها الان على الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تحتاج منا الى نشر التآخي والتلاحم الإنساني، تجاه بعضنا البعض.
 وفي هذه المناسبات المجيدة، أجمل ما نفعله، هو نبذ أي خلاف او نزاع فيما بيننا، لبناء أجيال تحمل المحبة وتنشر السلام بين الجميع.
هذه المشاعر الطيبة يجب ان تترجم في اتخاذ
الجهود كافة بين أبناء البلد الواحد، حتى نستطيع النهوض بالناصرة الى المكانة التي تستحق ان تكون بها، فلا يسعني في هذه المناسبة السعيدة وعيد الميلاد، الا ان أتوجه بكلمة اخوية الى أبناء الطائفة المسيحية  لنعمل سوية على الأمور التي تجمعنا كافة، حتى  نصل الى ما هو خير لهذا البلد الحبيب.  
الى جانب الأخوة الصادقة والعلاقة المثالية الجميلة، التي نعيشها جميعا في سعادة حقيقية في مدينتنا الناصرة، وتبقى متصلة وجامعة لأبناء البلد الواحد، بعيدة عن المصالح الضيقة والمنافع المؤقتة والشوائب المكَدِّرة، قائمة على الثقة والمودة والبساطة، أساسها الصدق وفروعها الكلمة الطيبة وإحسان الظن والألفة.
الاخوة الصادقة المبنية على التحابّ لا التباغض.. التكامل لا التآكل.. التشارك لا التراشق.. الإحسان لا النكران.. التراحم لا التلاطم.. التطوع لا التنازع.. التواصل لا التَنَصُّل.. المؤازرة لا الخذلان!
يقول الامام الشافعي رضي الله عنه "من صدق في أخوة أخيه، قتل علله، وسد خلله، وعفا عن زللـه". وكما هي تعاليم السيد المسيح في أقواله عن التسامح والمحبة، "أحسنوا الى مبغضيكم، وصلّوا لأجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم" اي ان لا تكون قلوبكم قاسية تحب الانتقام والثأر.. كونوا من احباء الله وكونوا القريبين منه لأن ملكوت السماء لا يعرف الحاقد ومن قلبه يفيض كرها، حتى لو كان لأعدائه.
الناصرة تجمعنا على خير ان شاء الله، هذا العيد هو لنا جميعا، نعمل فيه على تعزيز أواصر التآخي والوئام والوحدة على العمل المشترك بين أبناء الناصرة مسلمين ومسيحيين، فنحن شركاء في هذا البلد، فأنتم منا، ونحن منكم لنا هدف ومصير مشترك لنحمي النسيج الاجتماعي النصراوي، من أي زعزعة كانت. ولتكن تعاليم السيد المسيح جسرا لكل ما هو حب لهذا البلد المعطاء الناصرة، فكل عام والجميع بألف خير كل عام ونحن اخوة على هذه الأرض، كل عام لنعمل على نهوض الناصرة في جميع المحافل المحلية والدولية، كل عام نزرع الحب والتسامح والتأخي كل عام والناصرة وأهلها بألف الف خير ان شاء الله.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il . 


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق