اغلاق

‘ يحمل السكاكين وينتابه الغضب ‘ - فتى يُدمن لعبة ‘ فورت نايت ‘ ومحكمة في الناصرة تأمر بعلاجه

قررت محكمة الاحداث في الناصرة، الأربعاء امس الأول، إحالة فتى (14 عاما) من الشمال، للفحص النفسي، لعدة أسباب من بينها الإدمان على لعبة "فورت نايت".

 
الصورة للتوضيح فقط

وكانت عاملة اجتماعية قد شرحت امام القاضية ايلانيت إيمبر، ان الفتى يتغيب بشكل ثابت عن المدرسة: "بعد زيارة بيتية قمت بها قبل نحو أسبوع، وجدت فتى يجلس طيلة الوقت امام الحاسوب، في الليالي والأيام، مُهمَل ولا يغتسل. امه تحدثت عن نوبات غضب صعبة تنتابه تجاهها عندما لا يكون امام الحاسوب". وكان الفتى قد رفض التوجه للمختصين بإرادته، وتم اجباره على الفحص من خلال المحكمة. 
 الوصية على الصبي التي تم تعيينها من اجل الجلسة، قالت انها تحدثت مع الفتى، "وابدى تفهمه لحاجته للعلاج واعترف بإدمانه على اللعبة. ووافق على المكوث في المؤسسة العلاجية، كما ذكر انه ريد بداية جديدة". وقررت القاضية ان يكون المكوث العلاجي لمدة أسبوع.
من جانبه، قال الفتى خلال جلسة المحكمة:" انا ادركم ان الجميع قلق لأنني لا أتوجه الى المدرسة. انا العب كثيرا لعبة ‘فورت نايت‘".
ومما كتبه القاضية في قرارها ان "هناك حاجة فورية لفحص الوضع النفسي للفتى القاصر، في ظل نوبات الغضب والتهديدات التي يطلقها حول ما يمكن ان يفعله بنفسه وهو يحمل السكين".
وجاء فيما جاء أيضا على لسان القاضية ان "لعبة الـ ‘فورت نايت‘، هي التي تدير حياة الفتى من خلال ادمانه عليها بما لا يتلاءم مع جيله".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق