اغلاق

كيف تعرفين نمط شخصية زوجك وطريقة التعامل معها؟

التوافق بين شخصين، اجتمعا تحت سقف بيتٍ واحد، وأتيا من بيئتين مختلفتين تماماً، وتلقَّيا تربيةً مغايرة، ولهما طباعٌ خاصة، يحتاج إلى معرفة أنماط الشخصيات الإنسانية،


صورة للتوضيح فقط

وطرق التعامل مع كل شخصية، لكيلا تصبح الحياة الزوجية صعبةً جداً.
وليعرف كل واحد منهما كيف يفكر الآخر، والأساليب التي تناسب شخصيته، تابعوا حديث أضواء الراشد، خبيرة العلاقات الزوجية والنفسية، التي قالت: من المهم جداً أن يعرف الزوجان أن لكل واحدٍ منهما شخصيةً مختلفة عن الآخر، تحتاج إلى الهدوء والتركيز وجمع بعض التصرفات لتحليلها، وابتكار طرق جدية للتعامل معها، وبالمجمل، تنقسم الشخصيات إلى ثلاثة أقسام رئيسة، البصرية والسمعية والحسية، ولكلٍّ منها صفات وتحليلات معينة.

الشخصية البصرية
هي شخصية بصرية، تنظر للعالم بـ"العين والصورة"، وتحلل الأصوات والكلمات والعبارات إلى صورة ملونة، يمكنها تخيُّلها حتى تستوعبها، لدرجة أنها لو سمعت شخصاً يتحدث عن موقف ما، أو حادث معين، تتخيله بشكل "صُوري" لتتمكَّن من استيعابه. وعادةً ما يتميز هؤلاء الأشخاص بردة الفعل السريعة، والإجابة الفورية، ولهم نمط حياة سريع، لذا على الزوجة أن تجاري هذه السرعة حتى تواكب ما يحبه زوجها، وتبتعد عن كل ما فيه بطء، مع المحافظة قدر الإمكان على جمال شكلها وصورتها في عينيه.

الشخصية السمعية
تغلب عليها حاسة السمع لاكتشاف العالم، فعن طريقها تستقبل جميع المعلومات، ولديها رغبة دائماً في سماع كل شيء بتفاصيله، وتمتلك قدرةً عالية على الاستماع إلى الآخرين دون مقاطعة، وتهتم عند الحديث بانتقاء الألفاظ والعبارات ونبرة الصوت، وتحب اختيار المعاني التجريدية النظرية بشكل لافت.
ومن المعروف عن هذه الشخصيات، أنها تتأنَّى في اتخاذ القرارات، وتجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات قبل فعل ذلك، وعلى الزوجة في هذه الحالة مراعاة حديثها أمام زوجها، وعدم نثر الكلمات أمامه دون تفكير، والتأني قبل فعل أي شيء، وأن تكون نبرة صوتها أقل منه؛ لأن ارتفاعها يسبِّب له الانزعاج والعصبية.

الشخصية الحسية
هذه الشخصية تصب جل اهتمامها على مشاعرها وأحاسيسها، وتحكي مواقفها بناءً على وصف مشاعرها في ذلك الوقت، وتشعر بالمسؤولية أكثر من غيرها، لذا تنفعل بسرعة، وتندفع للتعبير عما في داخلها من مشاعر، وعلى الزوجة في هذه الحالة أخذ الحيطة والحذر قبل أي تصرف، ومراعاة مشاعر زوجها، والتفكير بعمق بطرق ملامسة مشاعره وقلبه، مع العناية به وكأنه طفلها المدلل الوحيد.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق