اغلاق

معجـزة حقيقية .. عطلة نهاية العام تُنقـذ رضيعا

نجا طفل بريطاني من الموت بأعجوبة، عندما كان عمره 41 يومًا فقط، حيث كاد الأطباء ينفذوا قرار المحكمة بوقف أجهزة المساعدة عنه، لكنهم فشلوا في ذلك،


صورة للتوضيح فقط

بسبب إغلاق المحاكم لعطلة نهاية العام.
ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، كان الطفل توني هيدغل على بعد ساعات من الموت بعدما تعرض للتعذيب على يد والديه، ولم يتوقع الأطباء نجاته.

وعانى الطفل "توني" من مشاكل صحية عديدة، منها فشل بأعضاء جسده وكسور وانتانات، وطوال 6 أسابيع ناضل الأطباء لإنقاذه لكنهم اتخذوا قرارًا صعبًا برفع الأجهزة عنه.
وفشل الأطباء في تنفيذ هذا القرار لأن الطفل كان تحت وصاية المحكمة، وبسبب عطلة الميلاد حصل توني على أيام إضافية، وخلال تلك الأيام أدهش الأطباء وفاجأهم بتعافيه وتحسن حالته الصحية.

ورغم تجربة توني القاسية التي أدت لبتر ساقيه، لكنه يعيش حياة سعيدة برفقه والديه بالتبني اللذين يشعران بالفخر به، ووصفوا نجاته بمثابة "معجزة حقيقية".


لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق