اغلاق

اريحا: مركز شمس ينظم ماراثوناً للمشي لتعزيز السلم الأهلي

نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" بالتعاون مع مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، ومحافظة أريحا والأغوار، مراثوناً للمشي


الصور من مركز شمس

 لتعزيز السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي، تحت شعار لنتحد جميعاً لتعزيز السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي .
وفي كلمته أكد محافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل أن الأمن والأمان و السلم الأهلي هو حق أصيل من حقوق الإنسان وركيزة أساسية من ركائز البناء والتنمية،  مضيفا أن من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش بحرية وأمن و طمأنينة كسائر شعوب الأرض و على المجتمع الدولي التحرك من أجل لجم الاحتلال ووقف إجراءاته بحق شعبنا والعمل من أجل إنهاء الاحتلال الذي لا يمكن في ظل وجوده الحديث عن الأمن والسلم الأهلي والتماسك الاجتماعي.

 "السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي"
 فيما  رحب مدير البرامج الرئيسي في مركز جنيف السيد أنريك  جونز بالحضور،  وذكر" أن مركز جنيف هو مؤسسة دولية تعمل على جعل الدول والشعوب أكثر أمناً من خلال الرقابة الجيدة ومساءلة قطاعي الأمن والعدالة، أن تنظيم المراثون جاء من أجل تعزيز  سيادة القانون والذي هو الهدف الأساسي نحو السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي".

جامعة الاستقلال تولي مثل هذه النشاطات اهتماما خاصا
 وبدوره "نقل الدكتور نظام صلاحات عميد كلية القانون في جامعة الاستقلال تحيات رئيس الجامعة الدكتور صالح أبو أصبع  وشكر المنظمين والحضور"، وقال "إن  هذا الحدث في جامعة الاستقلال له رمزية خاصة ورمزية وطنية واجتماعية ويمثل قيمة أمنية عالية تقع في مركز اهتمام الجامعة، وإن جامعة الاستقلال تولي مثل هذه النشاطات اهتماما خاصا، لما لها من انعكاسات على السلم المجتمعي، وعلى مفهوم سيادة القانون، لأن أحد أهداف الجامعة هو المساهمة في سيادة القانون وبناء مؤسسة الأمن القادرة على إنفاذ القانون".

مركز شمس
من جانبه قال محمد النجار في كلمة مركز "شمس""إن هذه الماراثون والذي حمل شعار لنتحد جميعا لعزيز السلم الأهلي هو تقليد سنوي ينفذه المركز بالتعاون مع عدد من الشركاء من أجل التوعية ونشر الثقافة حول عناوين محددة وهذا العام تم اختيار عنوان السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي لأهميته "
 "وشارك في الماراثون الذي انطلق من ساحة جامعة الاستقلال وانتهى بجانب المتحف الروسي، ممثلون عن الأطر الرسمية والشعبية والأطر الشبابية ومنتسبي الأجهزة الأمنية، وزارة  العمل، جامعة الاستقلال ، وزارة التنمية الاجتماعية، إتحاد الرياضة العسكرية، جمعية الشبان المسيحية في أريحا، مركز رونالدو، والهلال الأحمر الفلسطيني، ووسائل الإعلام المختلفة. ويأتي هذا المراثون كجزءٍ من سلسلة أنشطة وفعاليات يقوم بها مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" ، بالتعاون مع مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، والتي تتعلق بتعزيز السلم الأهلي والتماسك الاجتماعي في محافظات الضفة الغربية" .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق