اغلاق

جبهة النضال الشعبي تنظم ندوة سياسية في جنين

اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني "مصادقة ما تسمى الكنيست الإسرائيلية، بالقراءة التمهيدية على مشروع "قانون طرد عائلات منفذي العمليات"،


صورة من جبهة النضال الشعبي

وكذلك التحريض المباشر على القيادة والشعب الفلسطيني، وسياسة فرض الامر الواقع بعمليات المداهمة اليومية ونشر الحواجز التي تقطع الضفة الغربية ، واطلاق /العنان لعصابات المستوطنين ، بمثابة اعادة احتلال للضقة الغربية" .
وتابعت خلال ندوه سياسية بعنوان "الوضع السياسي الراهن وحملة التحريض على القيادة الفلسطينية الشرعية" التي اقيمت في مكتب جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة جنين، بحضور حكم طالب عضو المكتب السياسي لجبهة النضال سكرتير ساحة الضفه الغربية، وبشار الجالودي مدير التوجيه السياسي بمحافظة جنين، وبلال حسان امين سر الساحة للجبهة العربية الفلسطينية، أن الطريق الوحيد لقطع كافة المؤامرات على قضية شعبنا هو اعلان الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات الداخلية والتوحد خلف منظمة التحرير الفلسطينية" .
كما أكدت الندوة على "أن إكتفاء مجلس الأمن الدولي  بسياسة الإدانات لما تقوم به حكومةلإحتلال من جرائم وإنتهاكات، وبدعم وشراكة من  الإدارة الأمريكية ، الامر الذي يعتبر انتهاك فاضح للقانون الدولي والشرعية الدولية فعلى  المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية إتجاه شعبنا ومعاناته ،  وارهاب الدولة المنظم الذي يمارسه ضده بشكل يومي ،و تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وإجبار إسرائيل كقوة إحتلال على التوقف عن جرائمها" .
وتابعت "ان من يقوم بالتحريض اليومي وينشر عصابات المستوطنين ويوفر لهم الحماية ، ويمدهم بالمال والسلاح  والفتاوى الدينية لقتل أبناء الشعب الفلسطيني ، ونشر الصور المطالبة باغتيال الرئيس ، هي حكومة الاحتلال ، وعبلى المجتمع الدولي التوقف عن سياسة الازدواجية في التعامل " .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق