اغلاق

تناثرت احلامهم على الشوارع: 95 قتيلا عربيا بحوادث الطرق خلال 2018 - هذه صورهم

قالت السلطة الوطنية للأمان على الطرق :" بان العام 2018 شهد انخفاضا بنسبة 18% في عدد ضحايا حوادث الطرق في المجتمع العربي ، مقارنة بعام 2017، وانخفاض بنسبة ،

 
فارس ناصر ( 21 عاما ) من قرية بقعاثا

13% بعدد الضحايا في البلاد عامة " .
وجاء في بيان أصدرته السلطة الوطنية للأمان على الطرق  وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " لقي 315 شخصًا في البلاد مصرعهم في حوادث الطرق خلال العام 2018، مقارنة ب 362 في العام 2017، وقد بلغ عدد الضحايا العرب 95 ضحية مقابل 116  في السنة الماضية، مما يشير الى انخفاض كبير في عدد قتلى حوادث الطرق على المستوى القطري وفي المجتمع العربي بشكل خاص.
وبلغ عدد المصابين بإصابات خطيرة وبالغة في المجتمع العربي عام 2018، 417 إصابة، بنسبة 26% من مجمل الإصابات البالغة في البلاد.
 
نسبة الضحايا العرب لا تزال مرتفعة
 وبحسب التقرير :" يشكل الضحايا العرب هذا العام 30% من بين مجمل الضحايا في البلاد، مقارنة بـ 32% عام 2017، ورغم الانخفاض المستمر في النسبة منذ عام 2010 حيث وصلت الى 36%, الا انها لا تزال مرتفعة جدًا مقارنة بنسبة المواطنين العرب في البلاد والتي تبلغ 21%".

الضحايا العرب حسب الجيل
 الانخفاض في المجتمع العربي ناتج بمعظمه عن انخفاض عدد الضحايا الشباب بين أجيال 15-24 عام.
تعتبر شريحة الشباب العرب، في اعمار 15-24 من أكثر الشرائح المعرضة للخطر في الدولة عامة، وقد شهد العام 2018 انخفاض كبير بعدد الشباب الضحايا في هذه الشريحة العمرية، الا ان نسبتهم من مجمل الضحايا العرب لا تزال الأعلى وتصل الى 41% من بين الضحايا العرب.
 من جانب آخر نشهد انخفاض بتورط السائقين الشباب العرب، بين أجيال 15-24، في حوادث طرق مميتة، من 56% عام 2017 الى 48% عام 2018، رغم ذلك لا تزال هذه النسبة اعلى بكثير من نسبة الشباب العرب في هذه الفئة العمرية من بين السائقين بشكل عام.

الضحايا العرب حسب هوية المصابين:
 
 
مقارنة : الضحايا العرب في اخر 10 سنوات حسب هوية المصابين
يستدل من المعطيات وجود ارتفاع كبير في حوادث الدراجات النارية في المجتمع العربي بنسبة 400% في اخر 10 سنوات، ومن ناحية ثانية نلاحظ دخول نوع جديد من الحوادث المميتة جراء حوادث وسائط النقل او الترفيه، كالدراجات الكهربائية او الوسائط ذات المحركات مثل ال" الهوبر بورد"، "الكوركينت "، " التركتورون" وغيرها.

الضحايا العرب حسب نوع الطريق:
يلاحظ حلول ارتفاع في العامين الأخيرين، في نسبة الحوادث المميتة في الطرق البلدية وداخل المدن والقرى، لا تزال النسبة الأكبر من الحوادث القاتلة تتمحور حول الطرق السريعة، الا انه في هذا العام قتل 32 شخص عربي في حوادث تمت على الطرق والمفارق البلدية.  
       
الضحايا العرب حسب التوزيع الجغرافي
المجتمع العربي في النقب 11% من المواطنين العرب 43% من الضحايا العرب.
رغم الانخفاض الذي شهدناه في نسبة الضحايا من المجتمع العربي في النقب في العام 2017، الا انه يسجل تراجع مرة أخرى في العام 2018، حيث تبلغ نسبة الضحايا أبناء المجتمع العربي في النقب 43% من مجمل الضحايا العرب.
بدورها نشرت أور يروك معطيات عن حوادث الطرق التي حدثت سنة 2018 وحسب هذه المعطيات قُتِل 131 منهم ضمن نطاق المدن والبلدات.
من بين القتلى، 94 من المجتمع العربي، حيث قُتِل 19 راكبا للدراجات الهوائية الكهربائية،  31 من القتلى أولاد بأعمار تتراوح بين 0-14, و 69  فتيانا/شبابا بأعمار تتراوح بين 15-24, و 72 من المسنين (65+)؛ وقُتِل 92 شخصا خلال مشيهم.
في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 أصيبَ في حوادث طرق ضمن النطاق الحضري 10,845 شخصا، ومنهم 969 أصيبوا بجروح بالغة.  المدينة العربية التي أصيبَ فيها أكبر عدد من الأشخاص هي سخنين، حيث أصيبَ فيها في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث الطرق 104 أشخاص؛ والمدينة الثانية من حيث الترتيب حسب عدد المصابين هي شفاعمرو، التي أصيبَ فيها 85 شخصا.
 وفي هذا السياق قال ، إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك: "تنتهي سنة 2018 مع انخفاض عدد القتلى بالمقارنة مع السنة الماضية. معطى يبرهن لنا على أن حوادث الطرق لا تكون قدرا من السماء بل نتيجة تقصير مستمر . اثبتنا صحة ادعائنا بأنه يمكن التغلب على حوادث الطرق وإحراز النجاح في مكافحة الحوادث لو كانت الدولة تستثمر موارد في مجال إنقاذ الحياة. هذه سنة أخرى تفشل فيها الحكومة الإسرائيلية في تحقيق الهدف الذي حددته لنفسها- الانخفاض العددي إلى ما دون 300 قتيل من جراء حوادث طرق. وهذه سنة أخرى انضمت فيها أكثر من 300 عائلة إلى الأسر الثكلى التي تتزايد. يجب أن تكون سنة 2019 سنة يستمَر فيها تقليص عدد القتلى من خلال تحسين البنى التحتية في الطرق الحمراء، وتعزيز تطبيق القانون الشرطي والتركيز على شرائح سكانية تقع تحت خطر عالٍ من التعرض للإصابة في حوادث طرق".
 
معطيات حول الحوادث في بعض البلدات العربية
• في سخنين أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 104 أشخاص، حيث أصيبَ ثلاثة منهم بجروح بالغة. وكانت الأشهر التي يسجَّل فيها أعلى عدد من المصابين هي كانون الثاني وحزيران، حيث أصيبّ فيهما 19 شخصا (في كل واحد منهما) في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
 
 • في شفاعمرو أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 85 شخصا، حيث أصيبَ تسعة منهم بجروح بالغة. وكان الشهر الذي يسجَّل فيه أعلى عدد من المصابين هو حزيران، حيث أصيبّ فيه 21 شخصا في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
  
• في الناصرة أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 77 شخصا، حيث أصيبَ ثلاثة منهم بجروح بالغة. وكانت الأشهر التي يسجَّل فيها أعلى عدد من المصابين هي حزيران وتموز، حيث أصيبّ فيهما 16 شخصا (في كل واحد منهما) في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
 
 • في جديدة-مكر أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 65 شخصا، حيث قُتِل منهم شخص واحد. وكانت الأشهر التي يسجَّل فيها أعلى عدد من المصابين هي نيسان وحزيران، حيث أصيبّ فيهما 14 شخصا (في كل واحد منهما) في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
  
• في كفر ياسيف أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 60 شخصا، حيث أصيبَ شخص واحد منهم بجروح بالغة. وكان الشهر الذي يسجَّل فيه أعلى عدد من المصابين هو كانون الثاني، حيث أصيبّ فيه 19 شخصا في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
  
• في عرابة أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 55 شخصا، حيث أصيبَ شخص واحد منهم بجروح بالغة. وكان الشهر الذي يسجَّل فيه أعلى عدد من المصابين هو آب، حيث أصيبّ فيه 11 شخصا في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
 
 • في باقة الغربية أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 46 شخصا، حيث أصيبَ اثنان منهم بجروح بالغة. وكانت الأشهر التي يسجَّل فيها أعلى عدد من المصابين هي كانون الثاني ونيسان، حيث أصيبّ فيهما تسعة أشخاص (في كل واحد منهما) في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
  
• في أم الفحم أصيبَ في الأشهر العشرة الأولى من سنة 2018 في حوادث طرق 45 شخصا، حيث أصيبَ ثلاثة منهم بجروح بالغة. وكان الشهر الذي يسجَّل فيه أعلى عدد من المصابين هو أيلول، حيث أصيبّ فيه 12 شخصا في المدينة (كانون الثاني-تشرين الأول).
 
35 راكب دراجة هوائية وكهربائية قتلوا عام 2018
وتقول "اور يروك": "كانت هذه السنة سنة صعبة من حيث ارتفاع عدد المصابين من ركاب الدراجات الهوائية، لقد قُتِل 35 راكبا خلالها، في مقابل 19 قُتِلوا في سنة 2017، أي ارتفاع بحوالي 85% . ومن بين القتلى الـ 35، قُتِل 19 راكبا للدراجات الهوائية الكهربائية في مقابل سبعة ركاب للدراجات الهوائية الكهربائية قُتِلوا في سنة 2017. وقد قُتِل 16 راكبا للدراجات الهوائية العادية في سنة 2018 في مقابل 12 راكبا في سنة 2017.
وقد طرأ هذه السنة ارتفاع آخر في عدد القتلى لدى شريحة الأولاد (0-14)، شريحة تُعدّ كواقعة تحت الخطر العالي من التعرض للإصابة في حوادث. حيث قُتِل 31 ولدا في سنة 2018 في حوادث طرق في مقابل 27 ولدا قُتِلوا في سنة 2017. فكان نصف من الأولاد الذين قُتِلوا هذه السنة مشاةً (15)".


المرحوم سمير محمد العبيد ( 45 عاما)




المرحوم ماجد خليل ابو كف ( 33 عاما )


المرحوم احمد قط


 
المرحوم إبراهيم الرميلات


المرحوم  خميس علاء سليلة


المرحوم هاني ابو عمرة (20 عاما)  من تل السبع


المرحوم ليث زويهد - صورة من العائلة


المرحوم بشير ابو حمود (48 عاما) من دالية الكرمل


المرحومة امال أبو رقيق


المرحومة الرضيعة فاطمة


المرحوم الشاب علي شكيب فاضل من بلدة المغار


المرحوم علي محمد اقطم


الطفل المرحوم زكريا جمال السيد


الطفل المرحوم  يزن عبد الرحمن محاميد  6 سنوات

 


المرحوم رجائي عوني زاهدة


المرحوم لطفي عوني زاهدة


المرحوم علاء قرش


المرحوم مجد حلمي عسلية


المرحوم احمد زياد الايوبي


المرحوم
مجد ناصر سمارة



المرحوم سامي النصاصرة


المرحوم 
ابراهيم بديع عماش -تصوير العائلة

 
المرحوم محمد قاسم سرحان ( 20 عاما ) من قرية نحف


المرحوم محمد سالم عبد الكريم الرفايعة -صورة وصلتنا من العائلة 


المرحوم أمير مكاوي - صور خاصة 

 
المرحوم نزار فياض


المرحوم عمران الحلواني ( 9 سنوات )


المرحوم لؤي طالب ابو عرار


المرحوم عيسى فرحات


الطفل المرحوم محمد خالد العبرة


المعلمة المرحومة ميسم حمدان قشقوش - ليداوي


المرحومة  ندين عطا الوهباني


المرحوم صالح عماد حاج ميعاري - صورة التقطت للفقيد قبل اصابته


ضحية حادث الدهس  محمد اسماعيل السخن 70 عاما (ابو سامي) من اللد.


الشاب المرحوم  احمد رايق دلاشة


المرحوم الشاب شوقي الصانع

 
المرحوم يوسف عامر


المرحومة هزار غالب حسين (كناعنة)


الشاب المرحوم لؤي ناصر خورية


الشاب المرحوم محمد خوالد

 
الشاب المرحوم صالح قدح 


المرحوم
عيسى صالح ابو عرار


المرحوم الشاب محمد ربحي الجولاني


المرحوم محمد أسعد خديجة


الطفل  المرحوم سند رائد ابو عقل


المرحوم الشاب وئام محمود راضي حجازي


ضحية الحادث الشاب ثائر ناصر خليل من قرية البعنة، وهو في العشرينات من عمره


المرحوم نايف عيد أبو قويدر


الشاب المرحوم اونيل سلمان معدي.. مات بعد ساعات من ولادة طفلته وموتها


المرحوم  الشاب احمد عزوكة


المرحوم  الشاب شاهر ابو صالح


الشاب المرحوم موسى محمد أبو عيادة


المرحوم محمود أبو شنب


الشاب المرحوم محمد كمال ريان


المرحوم  الحاج حماد ابو كوش


الشاب المرحوم احمد ناصر


المرحوم آدم زريق


المرحومة أزهار ابو غليون


المرحوم الشاب حسام نواف الشيخ


المرحوم محمد أبو صبيح


المرحوم عمر خالد كبها


المرحوم وليد محمد كبها


المرحوم الياس برانسي


الفتى المرحوم سراج مجدي مدني عازم


المربي المرحوم سمير عودة


المرحوم محمد جوهر


الطالب المرحوم علي نجار


الطالب المرحوم أدهم رومي


المرحومة مرام عكر


 الشاب المرحوم نسيم محمود سليمان

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق