اغلاق

سبب غريب يمنع بريطانيا من دخول جميع مطاعم المدينة!

اتخذ مدرب لياقة شخصي يساعد أحد سكان مدينة ميدلزبره البريطانية، تدبيرا غريبا أدى إلى منع المتدرب من دخول جميع مطاعم المدينة.


صورة للتوضيح فقط

وبدأ دارين مكلينتوك البالغ من العمر 27 عاما، ويزن 254 كيلوغراما، بفقدان وزنه الزائد منذ أكتوبر الماضي، بعد أن وافق أفضل مدرب شخصي في المنطقة، مايك هايند، على العمل معه مجانا للحفاظ على صحته.
ولمساعدة مكلينتوك في التغلب على هوسه في تناول الطعام، قام المدرب هايند بتعليق ملصقات تحمل صور مكلينتوك وعليها عبارة "أنقذوا ديبسي! إنه يموت من السمنة. لا تدع هذا الشخص يأكل".
وآتت هذه الطريقة المبتكرة أكلها بحلول الميلاد، وفقد ماكلينتوك خمس وزنه تقريبا. ويستهلك الرجل الآن يوميا 3.5 ألف سعرة حرارية بدل 11.5 ألف كان يتناولها سابقا، وأصبح يأكل طعاما صحيا فقط.
ولم يكن باستطاعة ماكلينتوك الاستلقاء لوحده على سريره قبل بدء التدريب مع هايند، أما الآن فقد استطاع تسلق تلة ارتفاعها 420 مترا بالقرب من المدينة برفقة مدربه.

وقال هايند: "لقد بدأ بشكل جيد، وهو يسعى لذلك، وأهم شيء أنه يبتسم باستمرار".
ويعترف مكلينتوك بأنه بدأ يفقد وزنه أساسا بسبب رغبته في عدم إزعاج والدته التي تشعر بقلق شديد بشأن صحته. كما أنه يحلم بأن يبدأ حياة طبيعية، لأن الناس من حوله كانوا يضحكون عليه باستمرار بسبب سمنته، كما لم يكن بمقدوره أن يقوم بالعديد من النشاطات اليومية كربط أشرطة حذائه.

واستطاع ماكلينتوك، للمرة الأولى منذ سنوات، الذهاب إلى مباراة كرة قدم لفريقه المفضل "ميدلزبره"، حيث أهداه اللاعبون قميص النادي وأرسل له كابتن الفريق السابق رسالة تمنى له فيها حظا سعيدا. كما عرفه مشجعو الفريق في الملعب وهنأوه على نجاحاته والتقطوا معه صور سيلفي.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق