اغلاق

هذا ما يريد النصراويون نسيانه من العام 2018

ساعات قليلة تفصلنا عن حلول العام الجديد ، عام مضى وبه العديد من الاحداث التي يتمنى المواطنون نسيانها ، والتي اثرت كثيراً بهم . وعام جديد سيحل، ويتمنى خلاله


 رزق دانيال

الناس، حصول العديد من الاحداث  الإيجابية، والتي لربما تغير مجرى الحياة بأكملها لديهم ، فبعد عام قاس، شهده الوسط العربي، وقد سجل أرقاما قياسية  في القتل والدماء ، حان الوقت لتتغير الأوضاع في الوسط العربي الى الأفضل، لترسم البهجة والفرحة من جديد على محيا هذا المجتمع .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، التقى مع مواطنين من الناصرة وتحدث معهم عن الاحداث، التي يريدون نسيانها من العام 2018 وماهي امنياتهم للعام 2019 ..

" نتمنى انتهاء القتل"
قالت سميرة سلطي من مدينة الناصرة لمراسل موقع بانيت :" ما اريد ان انساه من العام المنصرم 2018 ، هو موجة القتل والدماء، التي اريقت واجتاحت الوسط العربي بأكمله، وما أتمنى حصوله عام 2019، هو ان يحل السلام، وان يرتفع الوعي لدى الشباب، وان يبتعدوا عن القتل واراقة الدماء ، ولا يوجد شيء شخصي، بل هذا اهم الأمور، وانا اعتقد انه اذا استطعنا في الوسط العربي حل هذه الأمور، فإن امنياتنا الشخصية ستحقق".

" الامن والأمان"
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشاب إبراهيم عواودة، قال :" ما يريد نسيانه الوسط العربي ككل وليس فقط انا ، هو حوادث القتل وخصوصاً قتل النساء.  اريد ان نكون جميعا افضل في العام المقبل، بعيدين كل البعد عن المشاكل وان يحل الامن والأمان في ربوع بلادنا.  لا يوجد لي أي مطلب شخصي، لكن المطلب الكبير هو الامن والأمان" .

" واجهت العديد من المصاعب"
وقال رزق دانيال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"الحياة بأكملها كانت صعبة في العام 2018 وواجهت العديد من المصاعب على النطاق الشخصي ، وفي النطاق العام رأينا عاما مليئاً بالعنف والدماء ، وامنيتي  للعام المقبل ان يحل السلام، وان تكون الصحة ممتازة للجميع، وهداة البال لكافة الناس ، وكل عام وانتم بخير" .


سميرة سلطي


إبراهيم عواودة

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق