اغلاق

‘ربّيناه وكبّرناه وخطفه الرصاص‘ - والد الفتى القتيل من رهط: ‘ابننا مات وأَنْقَذَ حياة اخرين‘

رغم مرور أيام قليلة على إعلان وفاة الفتى كرم توفيق الجعار (14 عاما) من سكان مدينة رهط؛ ضحية حادثة إطلاق النار التي وقعت خلال شجار عائلي؛ مؤخرا، ورغم صعوبة
Loading the player...

الموقف بفقدان اغلى ما يملك الإنسان وهو فلذة كبده، إلا أن اللقاء مع الوالد توفيق الجعار كان درسا في الإنسانية والعطاء والصبر. حيث تجلس وتستمع لرجل إيمانه بالله قوي ويؤمن بأن الله أعطى والله أخذ. 
 ورغم المأساة الكبيرة التي حلت بعائلة  كرم ، إلا أن والده توفيق وافق على التبرع بأعضاء من جسم ابنه لينقذ حياة الآخرين.
 وقد تمت عملية التبرع بالأعضاء بشكل مستعجل من أجل إنقاذ حياة أشخاص من شتى أنحاء البلاد ينتظرون الحياة .
 هذا وتم التبرع بالأعضاء على النحو التالي:
- تم زراعة القلب لرجل في الخمسينات من العمر في مستشفى بيلنسون في بيتح تكفا.
- الرئتان فتم زراعتها لشاب (36 عاما) في مستشفى بيلنسون في بيتح تكفا.
- تم زراعة الكبد لرجل (58 عاما) كانت حالته خطيرة جدا، وذلك في مستشفى بيلنسون.
- الكليتان فتم زراعتهما لفتاة (14 عاما) في مستشفى شنايدر.
- البنكرياس تم زراعته لسيدة (43 عاما) في مستشفى ايخيلوف في تل أبيب. 

ربيناه وعلمناه وخطفه الرصاص
بهذا التبرع فقد أنقذ المرحوم الفتى كرم توفيق الجعار بوفاته حياة 5 أشخاص.
ويقول توفيق الجعار والد كرم: " للاسف الشديد كما نشاهد ونسمع بشكل يومي هناك جرائم قتل كثيرة؛ والشعور الذي اعيشه بعد مقتل ابني هو شعور فظيع،  كيف يصل القتل إلى بيتك وأن تفقد ابنك الذي هو جزء منك ؛ قمنا بتربيته وتعليمه على الأمور الحسنة ويأتي شخص عن طريق الخطأ او غير ذلك ويقتل ابنك؛ فهذا اصعب ما في الأمر والشعور لا يوصف ولا اتمنى لأي شخص أن يمر بهذه الحالة أو ان يفقد ابنه ويتألم مثلما نتألم نحن".
ويضيف الوالد الثاكل: "كرم ابني فتى عمره 14 سنة؛ أنهى الفصل الأول قبل أيام وكان معدله 81%؛ وقلت له ان بإمكانك الحصول على معدل أعلى ووعدني ان العطلة ستكون فرصة للدراسة وتقوية المعلومات للفصل الدراسي الثاني. كان دائما مبتسما ضاحكا ويساعد الجميع والكل يحبه ولا يعرف ان يقول لأحد لا".

"سعداء بالتبرع وإنقاذ حياة عدة اشخاص"
وحول قرار التبرع بأعضاء كرم يقول الوالد توفيق الجعار: "موضوع التبرع بأعضاء ابني كان قرارا شخصيا وبالتشاور مع زوجتي؛ حيث انه وخلال الجلوس بجانب سرير كرم تحدثنا بالموضوع ولم تكن لزوجتي اي معارضة؛ وإنما طلبت مني الفحص من الناحية الشرعية . والحمد لله نحن سعداء جدا اننا تبرعنا وانقذنا حياة أشخاص آخرين".
أخيرا قال :"
الرسالة التي أوجهها هي: موضوع العنف في المجتمع العربي مؤسف جدا ؛ خاصة اننا مسلمون ونعرف عقاب القاتل في الإسلام، ولذلك يمنع قتل أي نفس لان الحياة والموت فقط بيد الله عز وجل".


المرحوم  الفتى كرم توفيق الجعار


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق