اغلاق

أكاديمية مناظرات كيوسكول تؤهل منتخبًا من الوسط العربي لبطولة قطر

بعد سيرورة تدريبية مكثفة شارك فيها 12 طالبًا جامعيًا من مختلف أنحاء البلاد، أجرت أكاديمية مناظرات كيوسكول بطولة المناظرات للطلاب الجامعيين العرب في البلاد، وذلك

  

 
الصور وصلتنا من أكاديمية مناظرات كيوسكول

يوم السبت الماضي في "تبواح بايس" - الطيبة.
وجاء في بيان صادر عن الاكاديمية: ((
تناظر الـ12 متناظرًا ضمن 3 منتخبات رباعية، في ثلاث جولات حول قضية "ضرورة إعطاء اللاجئين حقوق اجتماعية واقتصادية مماثلة للمواطنين" في الجولة الأولى، وقضية "التشهير العلني ينبغي أن يكون جريمة تستوجب العقوبة" في الجولة الثانية وقضية "وجود أقلية عرقية في دولة أغلبية يُحتم عليها الولاء الكامل" في الجولة الثالثة.
تميّز المتناظرون بمهاراتهم على مستوى التفكير المنطقي وقوة الإقناع والتأثير ولغة الجسد وأفقهم الواسعة وثقافتهم التي انعكست من خلال ادعاءاتهم وحججهم أمام لجنة التحكيم التي تشكلت من د. صالح عبود وهو رئيس لجنة التحكيم، والاستاذ أحمد عازم والمفتشة سحر برانسي والمربية والمدربة في مجال المناظرات ألفت عويضة.
مع نهاية الجولة الثالثة ضمن بطولة المناظرات للطلاب الجامعيين تم الإعلان عن المنتخب الفائز بأعلى رصيد من النقاط والذي يتشكل من المتناظرة هديل قشوع من جامعة بار ايلان، المتناظرة هبه جريس من جامعة بار ايلان، المتناظرة لمعة عبدالرحمن من جامعة القدس العبرية والمتناظر باسل مصطفى من جامعة بار ايلان.
وتم الإعلان أيضًا عن الفريق المؤهل للمشاركة في بطولة مناظرات الجامعات في قطر والذي تم اختياره وفق التقييم الفردي لكل متناظر ومتناظر، حيث تشكل المنتخب المؤهل من المتناظر مجد شلش من جامعة تل أبيب، المتناظر علي زبيدات من جامعة حيفا، المتناظرة هبه جريس من جامعة بار ايلان والمتناظر بدر أبو مخ من جامعة تل أبيب)).

"المناظرات فن يعكس قدرة الانسان على التفكير والرد المنطقي المنتظم"
وفي هذا السياق، يقول د. صالح عبّود :"المناظرات فن يعكس قدرة الانسان على التفكير والرد المنطقي المنتظم، وهو فرصة أمام المناظر لامتلاك ملكة التفكير والتعبير وصولا الى التأثير. شاركت في تحكيم المناظرات بين منتخبات طلاب الجامعات في البلاد، وقد أعجبني حماس المتناظرين خلال المشاركة، رغم ما ظهر من تفاوت بين المتناظرين في مستوى الموالاة والمعارضة إزاء قضايا هامة من القضايا الاشكالية العالقية في المجتمعات البشرية في واقعنا المعاصر".
ويضيف "رأيت في مناظرات الطلاب الجامعيين في البلاد ضمن مشاريع أكاديمية مناظرات كيوسكول مبرًا حقيقيًا يكشف النقاب عن قدرات شبابنا وفتياتنا الجامعيين والجامعيات في التناظر والخطاب العقلاني الموضوعيّ الرصين".
وتقول ألفت عويضة – عضو لجنة التحكيم ومدربة مناظرات في أكاديمية مناظرات كيوسكول:" المنافسة كانت قوية بين المنتخبات التي جمعت الثقافة والوعي وقوانين المناظرات وطرح القضية ومناقشتها في مجالس الموالاة والمعارضة بالحجج والبراهين والتفنيد من خلال التأثير بالتعليل والتوكيد والتدليل".
وتضيف د. دالية فضيلي - مديرة ومؤسسة كيوسكول وأكاديمية مناظرات كيوسكول:"فخورون جدًا بهذه النخبة من الطلاب الجامعيين الذين يشكلون فريق أكاديمية مناظرات كيوسكول، فخورون بهذه السيرورة القصيرة من حيث الزمن لكنها عريضة من حيث المضمون والمستوى الذي ابداه المتناظرين في الجولات الثلاثة".
وتقول أيضًا:" الآن أمامنا مرحلة حاسمة، مرحلة ضاغطة جدًا على مستوى العمل والتدريب مع الفريق المؤهل للمشاركة في بطولة قطر للطلاب الجامعيين، نستعد الآن لخوض تجربة فريدة من نوعها مع الطلاب الجامعيين التي لا تخلو من الضغط والعمل المكثف والتدريب المتواصل لأجل الوصول الى مرحلة مُرضية من الجهوزية لتحقيق هدفنا في بطولة المناظرات للجامعات في قطر والتي تنعقد في آذار 2019".
بالتوازي مع بطولة المناظرات للطلاب الجامعيين العرب، تعمل أكاديمية مناظرات كيوسكول على تنظيم بطولة المناظرات لطلاب المدارس في المجتمع العربي والتي سيُعلن عنها قريبًا.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق