اغلاق

غزة: حفل توقيع كتاب للأسير وائل الجاغوب

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "لجنة الأسرى" حفل توقيع كتاب الأسير القائد وائل الجاغوب ، الذي حمل عنوان "رسائل

 
المكتب الإعلامي للجبهة في غزة

 في التجربة الاعتقالية"، بمشاركة عدد من الرفيقات والرفاق وأعضاء لجنة الأسرى وممثلي القوى الوطنية والإسلامية بالإضافة لعدد من الأسرى المحررين .
ووجه عريف الحفل الرفيق محمود الطناني "تحيةً ثورية لأسيراتنا وأسرانا داخل باستيلات العدو الصهيوني، مرحباً بالحضور الكريم، داعياً إياهم للوقوف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا الأبطال ومن ثم عُزف السلام الوطني الفلسطيني".

" إصدار الكتاب يشكّل إضافة نوعية إلى مكتب أدب السجون"
وفي كلمة باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، نقل عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة ومسئول لجنة الأسرى الأسير المحرر علام الكعبي "تحيات الأمين العام الرفيق أحمد سعدات، والرفاق في منظمات الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال، والرفيق الأسير وائل الجاغوب للحضور ولشعبنا الفلسطيني" . كما رحب بالحضور الذين لبوا دعوة افتتاح الكتاب، مثمناً "مشاركة كل من الرفيق عبد الناصر فروانة " أبوعوني" والأسير المحرر " ياسر صلاح" واللذين حضرا لإثراء النقاش حول الكتاب من واقع خبراتهما في واقع الأسر، وتجربتهما النضالية الاعتقالية" .

"تحية لمن ساهموا في إصدار الكتاب"
الكعبي وجه "التحية إلى عائلة المناضل الرفيق الجاغوب، وفي مقدمتهم والدته المناضلة أم وائل الجاغوب التي كانت حاضرة دوماً بجهدها واهتمامها حتى إخراج هذا الكتاب إلى حيز النور، مثمناً جهود الرفاق الذين ساهموا في إخراج هذا الكتاب سواء الرفاق في منظمة الجبهة داخل السجون، أو في لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية، ومركز حنظلة، وشقيقات الرفيق الأسير رندة وراوند".

"كتاب بحجم الوطن"
وقال الكعبي :" نفتتح وإياكم كتابا، لقائد بحجم وطن، وكمناضل جبهاوي صلب، اعتقل أول اعتقال وهو فتى صغير، وفي المرة الثانية اعتقل جريحاً، بعد مطاردة ساخنة من قبل الاحتلال لمركبته وانقلابها وإصابته إصابات بليغة، أثناء تنفيذ أحد المهمات، قائد من أوائل المحرضين على رفض ومقاطعة المحاكمات والمحاكم الاحتلالية غير الشرعية، وكان حكمه لا يتجاوز عشرين عاماً وبسبب تحريضه على المحكمة حكموه مؤبداً و5 سنوات إضافية عن تنقلاته التي قد يصل عددها إلى قرابة ١٠٠ مرة، ناهيك عن عزله أكثر من مرة"
وفي سياق حديثه وفق البيان أشار الكعبي " إلى أن إصدار القائد الأسير وائل يشكّل إضافة نوعية إلى مكتبة أدب السجون المليئة بالإنتاجات الفكرية والأدبية والسياسية للحركة الوطنية الأسيرة بكل تلاوينها السياسية".
ووفق البيان "تحدث عدد من المشاركين في  حفل اطلاق الكتاب وأشادوا به".

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق