اغلاق

عبلين تحتفل بالميلاد المجيد وراس السنة الميلادية

اشترك المئات من اهالي عبلين، المسيحيين والمسلمين، في قاعة جمعية السلام الخيرية في عبلين للاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام ورأس السنة الميلادية.


تصوير جمعية السلام الخيرية

وهذا تقليد منذ ثلاث سنوات تقوم به جمعية السلام ايمانا منها ان الاسلام يدعو الى التسامح ونبذ العنف والكراهية ، ويدعو الى الحكمة والموعظة الحسنة ، وان أهالي عبلين بجميع طوائفهم قرروا ان يعيشوا معا في السراء والضراء وان يحتفلوا برمضان في بيت القديسة مريم بواردي وبالميلاد في جمعية السلام .
وقد تولى عرافة الاحتفال الاذاعي القدير فهمي فرح، بصوته الدافئ، حيث تحدث عن ميلاد السيد المسيح في القرآن وادار الاحتفال بجدارة واتقان كعادته.
ثم تحدث مدير جمعية السلام الاستاذ جمال حيدر عن اهمية التواصل بين اهل القرية الواحدة وعن اهمية الاحتفال بالأعياد  بشكل مشترك، وان الجمعية سطرت في اعلى صفحاتها ان تكون رائدة في العمل الخيري والثقافي والاجتماعي ، وهي حزء حي من النسيج العبليني .
ثم تحدث قدس الاب سابا حاج خوري عبلين الذي لم يتأخر يوما عن المشاركة في كل مناسبات عبلين الاسلامية والمسيحية ، معددا محاسن وعلاقة اهالي عبلين الذين يجتمعون معا في المدارس والمناسبات الطيبة ، والشوارع والحوانيت وفي كل مكان ، وما هذا الاحتفال في قاعة جمعية السلام الا دليل على هذا الرابط القوي الذي يجمع اهل عبلين ، وتمنى للجميع اعيادا مجيدة ومباركة .
ثم تلاه الشيخ حسن حيدر امام المسجد القديم ، والذي لقب بجدارة شيخ عبلين لأنه من الداعين الى السلام والعيش المشترك، وهذا ما اكده ويؤكده دائما "ان عبلين لأهلها جميعا ونحن نحتفل بالميلاد لما له ولأمه مريم العذراء مكانة في القران الكريم " .
ثم تحدث يوسف حسنين نيابة عن قسم الطوائف في وزارة الداخلية ، مهنئا الاخوة المسيحيين بالأعياد ، وقد كانت كلمته شديدة الوقع على الحضور حيث استنكر "ما قامت به مجموعة من المرتزقة بتزوير الدعوة للاحتفال الصادرة عن جمعية السلام ووضع قنينة من الخمر على الدعوة لتشويه صورة الجمعية" . كما استنكر "التزمت والتشدد وحملة التحريض التي رافقت الدعوة للاحتفال ، والدعوة لمقاطعتها وعدم الاحتفال بالميلاد في جمعية السلام" .
والكلمة الاخيرة كانت للدكتور جوني منصور الذي رطب الجو بأسلوبه وحديثه التاريخي، مشددا على "دور جمعية السلام في قيادة العمل الثقافي الاجتماعي وتوثيق العلاقات الحميمة بين المسلمين والمسيحيين في عبلين" .
وبعد ذلك قام الفنان الصغير عازف القانون صافي دعيم وبمرافقة الموهبة الصاعدة سندرا حاج بأغنية ليلة عيد واغنيتين من اعياد الميلاد المجيد، وهما من فرقة الكروان العبلينية بقيادة نبيه عواد، ثم اتحفهم الاذاعي والكاتب محمد بكرية من بقراءة قصيدة من تأليفه بعنوان " من وحي المسيح" .
وبعد ذلك عزفت الطالبة مريم بلال حيدر على العود معزوفة توتة للفنان فريد الاطرش، ما لاقى استحسان وتشجيع الحضور . ومسك الختام كان عرض ستاند اب للفنانة القديرة علا اسحاق ويعقوب اسحاق ، حيث ابدعا في عرض الواقع بصورة هزلية، واخيرا تم تكريم الاستاذ فهمي والاستاذ محمد بكرية بباقة من الورد تقديرا لهما على اشتراكهما في الاحتفال .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق