اغلاق

توقيع اتفاقية هامة بين صندوق قطر للتنمية والأونروا

على هامش منتدى الدوحة، قام سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير الإداري لصندوق قطر للتنمية والسيد بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة

وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بتوقيع اتفاقية هامة مدتها عامان لدعم خدمات الوكالة الأساسية التي تشمل التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية.
وتأتي هذه الاتفاقية في أعقاب تبرع غير مسبوق بمبلغ 50 مليون دولار قدمته دولة قطر في عام 2018 استجابة لأشد أزمة تمويلية تواجه الأونروا. إن السخاء القطري، مترافقا مع التمويل المقدم من شركاء الأونروا الآخرين، قد مكن الوكالة من التغلب على عجز مالي مقداره 446 مليون دولار في هذا العام وعمل على حماية حق لاجئي فلسطين في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا.
وشدد سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري على أهمية هذه الشراكة بالقول: "إن هذه الاتفاقية مع الأونروا سوف تعمل على ضمان استمرار مساعدة أشقائنا وشقيقاتنا من لاجئي فلسطين. إنهم يستحقون أن يعيشوا حياة كريمة وأن يتمتعوا بكامل الحقوق الإنسانية المشتركة". وأضاف بالقول: "إن هذه الاتفاقية تظهر أفضل الممارسات من قبل دولة قطر ومن قبل حكومة مكرسة من أجل التقدم والتنمية البشرية. وستقدم دولة قطر دعمها لأية مبادرة فيها صالح للأشقاء الفلسطينيين" .
ورحب المفوض العام بهذه اللفتة القوية من التعبير عن الالتزام القطري تجاه لاجئي فلسطين بالقول: "أحدثت قطر في عام 2018 فارقا كبيرا في العمل على تمكين الأونروا من فتح مدارسها في الوقت المحدد أمام 530,000 صبي وفتاة يدرسون في 711 مدرسة تابعة لنا. إن هذا الأمر سيتم تذكره باعتزاز. إن الاتفاقية الجديدة التي تم توقيعها اليوم مع صندوق قطر للتنمية تعد خطوة هامة في الجهود الحاسمة المبذولة من أجل إحداث الاستقرار في وضع الأونروا المالي وذلك عن طريق ضمان زيادة القابلية على التنبؤ بالتمويل. وإنني ممتن للغاية للثقة وللشراكة القطرية".

 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق