اغلاق

‘الحرس الاجتماعي‘:حسون في صدارة أعضاء الائتلاف الأكثر اجتماعيين

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مكتب النائب أكرم حسون جاء فيه أنه " تزامنا مع حل الكنيست وقبل ثلاثة اشهر من الانتخابات ، صُنف النائب اكرم حسون في صدارة


النائب اكرم حسون

أعضاء الائتلاف الأكثر اجتماعيين فيالكنيست ، ويحتل المكان الثالث ضمن ثلاثة أعضاء الائتلاف الأكثر اجتماعين في الكنيست، وذلك للمرة الرابعة على التوالي، هذا ما نشرته وسائل إعلام عبرية وفق جمعية "الحرس الاجتماعي"  الذي يقوم بفحص عمل ومواقف اعضاء الكنيست، فقد تم تصنيفه في المكان الثالث من بين أعضاء الائتلاف، ومن الاعضاء البارزين الذين يصوتون ما يملي عليهم ضميرهم للصالح العام ولمصلحة المواطن خاصة في القضايا الاجتماعية".
وجاء في البيان"النائب حسون، يتفوق على جميع النواب العرب والدروز وايضا أعضاء الكنيست اليهود ويعمل وفق اجندة حزبه كولانو ورئيسه وزير المالية، الذي اخذ على عاتقه معالجة الإطار الاجتماعي وتقليص الفوارق بين طبقات المجتمع".
وأضاف البيان: "
الجدير ذكره أن حزب " كلنا" يتصدر لائحة الأعضاء الاجتماعيين قبل كافة الأحزاب كونه الحزب الاجتماعي الأكثر فعالية ونتائج على أرض الواقع حيث تحتل المكان الأول النائبة ميراف بن اري وتليها تالي بلسكوف ومن ثم اكرم حسون وروعي فولكمان".

" أحيانا نتحمل عبء أخطاء اركتبت على مدار سبعة عقود "
وقال النائب أكرم حسون : " نتائج جمعية الحرس الاجتماعي ، تعكس عمل ثلاثة أعوام في البرلمان ، انجزنا الكثير ولكن ما زال هناك الكثير من العمل لتقليص الفوارق وإحلال المساواة بين الطبقات والمجتمعات الإسرائيلية،  رغم عمر حزب كلنا القصير، أحيانا نتحمل عبء أخطاء اركتبت على مدار سبعة عقود، ويتوقع منا حلها جميعها، هذا طبيعي ولكنه غير عادل، قمنا بثلاثة أعوام ما لم تقم به جميع الأحزاب خلال سبعين عام"! وذلك حسب البيان المذكور
وأضاف حسون : "لي الشرف أن احصل على شهادة خدمة جيدة للمواطن ومصالحه الاجتماعية وساستمر في ذلك من كل مكان وفي كل زمان".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق