اغلاق

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا اعلاميا من اليونان

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للوم الأرثوذكس لدى استقباله، وفدا إعلاميا من بلاد اليونان "بأننا نتمنى ونطالب بأن تصل رسالتنا كمسيحيين


سيادة المطران عطا الله حنا 

فلسطينيين الى سائر ارجاء العالم والى كافة الكنائس والمسيحيين، في عالمنا، وخاصة في هذا الموسم الميلادي المبارك.
نتمنى ان يصل صوت كنائسنا ومسيحيي بلادنا، الى كل مكان، فقضيتنا هي قضية عادلة، ونحن شعب يناضل ويكافح من اجل ان يعيش بحرية وسلام في هذه الأرض المقدسة" .

"لا تتخلوا عن القضية الفلسطينية"
وأضاف المطران عطا الله "نداؤنا الذي نطلقه الى بلدكم والى كنيستكم والى شعبكم الشقيق، بأن لا تتخلوا عن القضية الفلسطينية ولا تتنصلوا من واجباتكم الأخلاقية تجاه هذه القضية، التي نعتبرها اعدل قضية، عرفها التاريخ الإنساني الحديث .ان بلدكم كان دائما الى جانب شعبنا فالعلاقات اليونانية الفلسطينية، كانت دوما علاقات اخوية ملؤها المودة والصداقة والاحترام المتبادل فحافظوا على هذه الصداقة، ولا تستسلموا لاولئك الذين يبتزون بلدكم ويضغطون على القيادات السياسية في وطنكم مستغلين الازمة الاقتصادية وغيرها من الازمات" .

"لا تنسوا فلسطين الجريحة"
وأضاف عطا الله"نطالب كنيستكم وشعبكم بألا تنسوا فلسطين الجريحة التي ما زالت تنزف دما، والتي يراد تصفية قضيتها بشكل كلي ، وأولئك الذين احدثوا الازمة الاقتصادية في بلدكم، وأولئك الذين يبتزون القيادة السياسية عندكم هم ذاتهم المتآمرون على فلسطين وقضيتها العادلة، وهم ذاتهم المتآمرون على هذا المشرق العربي بهدف تدميره واضعافه وتفكيكه خدمة للمشاريع الاستعمارية الاحتلالية في منطقتنا ".

"القضية الفلسطينية، هي قضية كافة احرار العالم"
وأضاف عطا الله "القضية الفلسطينية هي قضية الشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين، ولكنها أيضا هي قضية كافة احرار العالم، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية او العرقية او الاثنية . انها قضيتنا كمسيحيين، كما هي قضية المسلمين، ومن واجبنا ان ندافع دوما عن هذا الشعب المظلوم، حتى تتحقق العدالة في هذه الديار ويسود السلام الحقيقي في هذه البقعة المقدسة من العالم" .
وأردف سيادته بأنه "وضع سيادته الوفد في صورة أوضاع مدينة القدس، وما تتعرض له اوقافنا ومقدساتنا من استهداف، كما وأجاب على عدد من الأسئلة والاستفسارات" .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق