اغلاق

تيسير خالد يلتقي سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى فلسطين

إلتقى السيد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مكتبه بمقر المنظمة في رام الله

 


صورة من الاعلام المركزي

بالسفير محمد أبو وندي رئيس مكتب تمثيل المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة فلسطين .
وفي بداية اللقاء، أشاد خالد بالعلاقات التاريخية والأخوية التي تربط البلدين الشقيقين ودور الاردن ملكا وحكومة وشعبا في الدفاع عن القضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وعن حقوق الشعب غير القابلة التصرف في كافة المحافل الدولية، مؤكدا أهمية التعاون والتنسيق الدائم بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات لا سيما السياسية والإقتصادية.
واستعرض تيسير خالد التطورات والاوضاع الفلسطينية الراهنة على ضوء مواقف الإدارة الامريكية المعادية لحقوق شعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها المساس بالمكانة التاريخية لمدينة القدس، والتنكر لكل القرارات والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تمنع إحداث أية تغييرات في مدينة القدس المحتلة. الى جانب سعي الإدارة الامريكية الحثيث لوقف عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الانروا " ، وما يترتب على هذا الموقف العدائي من إستهداف مباشر لملايين اللاجئين الفلسطينين لا سيما في فلسطين والأردن وبقية اماكن الشتات، حيث أشاد خالد بالدور الهام الذي لعبته المملكة في التصدي لمحاولات شطب الانروا، والجهود الكبيرة التي قام بها الملك عبدالله في توفير الدعم المطلوب لمواصلة عمل الوكالة بعد قطع الإدارة الامريكية الأموال والمساعدات التي كانت تقدمها.
من جانبه، أكد أبو وندي، عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، مشدداً على ضرورة التنسيق التام بين في شتى المجالات وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين ، مؤكدا موقف الأردن الداعم للأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية، مشيراً الى دور المملكة في الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ورفضها لكل الإجراءات الإحتلالية التي تنفذها إسرائيل في القدس، التي تستهدف الوجود الفلسطيني في العاصمة الأبدية لدولة فلسطين. كما اتفق الطرفان على استمرار التواصل والتعاون وعقد اللقاءات والزيارات المتبادلة.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق