اغلاق

بريطاني يعزف البيانو لتهدئة الفيلة المتقاعدة بمحمية بتايلاند

معزوفات موسيقية بآلة البيانو من أجل الأفيال يقدمها عازف المقطوعات الكلاسيكية البريطاني بول بارتون عدة مرات في الأسبوع لأصدقائه من ذوات الأربع في محمية للأفيال بتايلاند.
عازف بريطاني يعزف البيانو لتهدئة الفيلة المتقاعدة في محمية بتايلاند تصوير : رويترز
Loading the player...

لثماني سنوات، تعتبر محمية (إيليفانت وورلد) في إقليم كانتشانابوري غرب البلاد مأوى لهذه الحيوانات الضخمة سميكة الجلد لإعادة تأهيلها في فترة تقاعدها، بعد أن أمضت مشوارا طويلا من العمل المضني، إلى جانب إصابة بعضها بإعاقات.
ومن بينها أنثى الفيل المصابة بالعمى، واسمها (لام دوان) وعمرها 65 عاما، التي تقف للاستمتاع بوجبة الغداء التي تتناولها والاستماع لمقطوعة (سايلانت نايت) أو (ليلة هادئة).
وقال بارتون، الذي يعيش في تايلاند منذ أكثر من 20 عاما، إنه يمكن تحسين ظروف حياة بعض الفيلة الكبيرة في السن التي تعاني من إصابات، وخاصة تلك المصابة بالعمى، بمجرد قضاء بعض الوقت معها ومتابعة احتياجاتها اليومية.

وأضاف أنه يمكن لبعض الفيلة المصابة بالعمى أن تحصل على قدر من الراحة باستماعها لمقطوعات كلاسيكية هادئة ما بين فترة وأخرى.
وفي إحدى المرات، لاحظ بارتون أن أحد تلك الفيلة، وكان أعمى واسمه (بلا را)، اقترب منه وتوقف عن مضغ الطعام الذي في فمه من وجبة الإفطار، ووقف يستمع إلى موسيقاه.

ووافق كلامه ذلك صاحب المحمية سامارت براسيتبول الذي قال إنه لاحظ أن الفيلة فهمت الموسيقى التي بدأ بول بعزفها، معللا ذلك بكون الموسيقى لغة تواصل عالمية يمكن لأي أحد أن يفهمها.
وبحسب جمعية حماية الحيوان العالمية، يعاني قرابة 80 بالمئة من أصل نحو ثلاثة آلاف فيل تقريبا في الوجهات السياحية في تايلاند وكمبوديا والهند ولاوس ونيبال وسريلانكا، من أوضاع معيشية وأنظمة غذائية سيئة، إلى جانب إجهادها في العمل.

لذا، تحصل هذه الفيلة في فترة تقاعدها في هذه المحمية على تغذية وعلاج جيدين، إلى جانب هذا الخيار الإضافي.. الموسيقى التي يبدو أنها تحبها.



لدخول زاوية ترفيه ونغاشة اضغط هنا

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق