اغلاق

عمرها 3000 عام .. ‘شجرة الحياة‘ بإفريقيا تحتضر بسبب تغير المناخ

أقدم أشجار القارة السمراء، المعروفة باسم "شجرة الحياة" تحتضر بسبب ظاهرة تغير المناخ، وفقا لدراسة علمية أُجريت مؤخرا، نُشرت في مجلة النباتات الطبيعة.


صورة للتوضيح فقط

بحسب موقع بريطاني، يقول التقرير إن عشرات من أشجار الباوباب القديمة يبلغ عمرها 3000 سنة، والآن يموتون؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة العالمية، حيث وجدت الأبحاث أن 9 من أقدم 13 شجرة باوباب، و5 من أكبر 6 منها، ماتت جزئيا أو كليا في السنوات الـ 12 الماضية.
كتب القائمون على البحث في تقريرهم: "نحن نشك أن زوال الأشجار الضخمة قد يقترن- على الأقل جزئيا- بتغيرات كبيرة في الظروف المناخية التي تؤثر على الجنوب الإفريقي على وجه الخصوص، ومع ذلك، من الضروري إجراء المزيد من البحوث لدعم أو دحض هذا الافتراض".
وقال "ستيفان وودبورن"، أحد كبار العلماء في مختبرات ايثمبا في جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا: "من أقدم الأشجار التي نظرنا إليها في الجنوب الإفريقي، في السنوات العشر الماضية، كانت الأشجار الثلاثة التي تزيد أعمارها عن 2000 سنة، وقد ماتت كلها".

وتابع: "من الأشجار الـ11 التي كانت في عمر يتراوح بين 1000 إلى 2000 سنة، 6 منهم لقوا حتفهم".
الأشجار الرائعة والتي بمقدورها أن تنمو ويتسع عرضها إلى مسافات كبيرة، لديها جذوع جوفاء، واستخدمت في الماضي كبيوت تخزين وكسجون أحيانا، وحانات أحيانا أخرى.

في مدينة ليمبوبو، هي إحدى محافظات جنوب إفريقيا، توجد باوباب الجلينكو، والتي يُعتقد أنها أكبر وأقدم الأشجار وجودا، كان قياس جذعها يبلغ أكثر من 154 قدما (47 مترا) حتى انقسم في عام 2009، ولا يزال من غير المؤكد ما الذي يقود أشجار الباوباب إلى الموت، لكن "وودبورن" يعتقد أن تغير المناخ هو الجاني الرئيسي.
تحظى شجرة الباوباب بالتبجيل في إفريقيا، حيث صانت السكان المحليين لعدة قرون؛ لذلك فبقاؤها على قيد الحياة مهم لهؤلاء السكان، ويتم استخراج المركبات الطبية من أوراقها، في حين أن فاكهتها غنية بفيتامين C، ويستخدمها السكان المحليون استخدامات عديدة.
وأطلق العلماء اسم "شجرة الحياة" على أشجار الباوباب؛ لأنها تحتوي على العديد من الفوائد الصحية التي تمنحها للبشر بشكل يفوق أي مركب كيميائي أو حتى بعض الفواكه المشهورة باحتوائها على الفيتامينات، كما أنها تتسع لنحو 10000- 25000 لتر ماء يستخدمها السكان خلال فترة الجفاف والتي تمتد لأكثر من 5 شهور.

تدور حول هذه الشجرة الكثير من الأساطير، منها أن أرواح السلف تسكنها، وهي التي استوحى منها فيلم "أفاتار" الشهير، الشجرة التي تدور حولها جميع الأحداث.


لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق