اغلاق

الفلسطيني وليد البنا يفوز بالموسم العاشر من نجوم العلوم

فاز الفلسطيني وليد البنا (35 عاما) في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم كأفضل مخترع في العالم العربي . ونجح البنا وهو جراح مخ وأعصاب فلسطيني من كسب قلوب

 
الطبيب وليد البنا

الجماهير إضافة إلى إعجاب لجنة التحكيم متفوقا على منافسيه في حلقة مليئة بالتشويق بفضل اختراعه "نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ" الذي يدعم المرضى ويحميهم من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية المتكررة.
وحصل البنا على مبلغ قدره 300,000 دولار أميركي للاستثمار في مشروعه.
وقال وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبري صيدم: "نزف لفلسطين خبر فوز الطبيب وليد مفيد البنا بالمركز الأول في مسابقة نجوم العلوم عن ابتكاره النظارة الطبية التي تساهم في الاكتشاف المبكر عن الجلطة المسببة بوفاة الإنسان".
معربا عن "شكره لكل من تجاوب مع دعوتنا قبل أيام لدعمه ولأسرة "زارة التربية والتعليم العالي ولكل من شارك القصة وبذل الجهد الصادق " واصلا شكره لوسائل الإعلام التي أبرزت وتابعت رواية نجم العالم العربي الجديد.
وقال رئيس المكتب الإعلامي في مؤسسة قطر خليفة الكبيسي "يقدم برنامج نجوم العلوم إحدى مبادرات مؤسسة قطر فرصة فريدة لجميع مبتكري العالم العربي إذ نشهد في كل عام مستوى متقدّدم من المنافسة ومجموعة متنوعة من الأفكار المبتكرة وقد أثبت الموسم العاشر تميزه إذ نحتفل هذا العام بمرور عشر سنوات على دعم برنامج نجوم العلوم الابتكارات التي من شأنها إحداث التغيير الإيجابي في المنطقة العربية".
وأضاف "أهنئ الدكتور وليد البنا على فوزه بالمركز الأول والمتسابقين الآخرين على النجاحات التي حققوها ونحن في مؤسسة قطر نتمنى لهم النجاح في حياتهم المستقبلية ولا بد من تهنئتهم على مساهماتهم التي لن ننساها من خلال هذا البرنامج".
وبفضل تصويت الجمهور ولجنة التحكيم حصل وليد على اللقب عن مشروعه نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ بنسبة 32.5%.
وقال وليد "أشعر بالسعادة البالغة وأعتقد أنه لا توجد كلمات لوصف شعوري الآن وأود أن أعرب عن شكري العميق لمؤسسة قطر ولبرنامج نجوم العلوم وأسرتي وأصدقائي ولكل من دعمني خلال هذه الرحلة المذهلة التي غيرت حياتي".
وأضاف مخاطبا جميع المبتكرين والمبتكرات الذين تضج عقولهم بأفكار مذهلة حول كيفية تحسين حياتنا "تذكروا دوما أن أفكاركم مهمة وتستحق السعي والاستكشاف، لقد تمكنت من تحقيق الفوز فكونوا على ثقة بقدرتكم على تحقيق أحلامكم بلا شك".
يشار إلى أن الطبيب أمضى سنواته الأولى في مدينة غزة وحصل على شهادة الاختصاص في مجال جراحة المخ والأعصاب حيث أثبت نفسه كقيمة مضافة وبسمعة طيبة في مجاله خلال السنوات التسع الماضية وحاز على جائزة أفضل بحث طبي في ألمانيا (الجمعية الألمانية للطب العصبي وطب الطوارئ) وحقق وليد تقدما كبيرا في دراسة طرق تشخيص السكتات الدماغية والتنبؤ بحدوثها عبر العين.
(من نديم عبده)

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق