اغلاق

قصة جميلة عن زيارة المريض وأهميتها وفضلها في الاسلام

راون فتاة صغيرة وذات أخلاق عالية وحميدة، تطيع والديها وكل من يعرفها يجب أن يحبها، كل يوم تستيقظ روان مبكرا لكي تصلي صلاة الصبح ثم تذهب لتناول الإفطار،


الصورة للتوضيح فقط

وثم ترتب سريرها وتحضر نفسها للمدرسة.
وقبل أن تذهب للمدرسة تودع والدها ووالدتها ثم تذهب للمدرسة، ولما يبدأ اليوم الدراسي وأثناء كل حصة تنصت روان لكل معلماتها جيدا، فهي تحب كل المدرسات، وفي وقت الفسحة تلعب روان مع صديقاتها فاطمة وايمان وياسمين داخل فناء المدرسة الواسع.
ويوما ما غابت فاطمة صديقة روان عن اليوم الدراسي، وعلمت روان من باقي صديقاتها ان فاطمة مريضة، فقررت جميع الفتيات الذهاب لبيت فاطمة للاطمئنان عليها، وفي الوقت المحدد للزيارة ذلك الوقت الذي اتفقت عليه الصديقات، وبعد أن استأذنت كل فتاة من أسرتها ذهبت جميع الفتيات مع بعض لمنزل فاطمة.
وقالت الفتيات لفاطمة: نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك. ونصحن الفتيات فاطمة بأن تخرج صدقة، فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم (داووا مرضاكم بالصدقة).
وبعد هذا استأذنت الفتيات في مغادرة المنزل والعودة كل واحدة لمنزلها.
وقالت والدة روان لابنتها لما عادت من زيارة فاطمة: جزاك الله كل خير على ما قمت به يا بنيتي الغالية.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il


لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق