اغلاق

الاب مناويل مسلم يستقبل وفدا من سلوان في رام الله

قام الاب منويل مسلم رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس، باستقبال وفد من شباب بلدة سلوان ترأسه


وافانا بالخبر والصور الصحفي احمد جلاجل

امين عام تجمع بالقدس يهتدون وليد صيام وذلك بمقر إقامته في بير زيت شمال رام الله.
ورحب مسلم بالوفد الضيف القادم من بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك، حيث دار الحديث عن القدس بشكل عام وسلوان ومقبرة باب الرحمة وتهويد سلوان وهدم المنازل بشكل خاص، مؤكداً على  الرباط والصمود والثبات ولا توجد قدس غربية ولا شرقية وان فلسطين من النهر للبحر وغير ذلك لن يكون سلام، اما بالنسبة لمقبرة باب الرحمة الهدف هو الاستيلاء عليها وبناء هيكلهم الثالث المزعوم .
من جهته تحدث وليد صيام امين تجمع بالقدس يهتدون عن ما تمر به القدس من عمليات تهويد تشمل البشر والشجر والحجر وان المعركة على القدس هي ديمغرافية وعقائدية وان القدس هي ليست للمقدسين وحدهم و لا للفلسطينيين ولكنها للامة العربية والاسلامية ونحن بالقدس ندافع عن كرامة الامة وان ما يجري في مدينة القدس يجب ان يكون سبب كافي لانهاء الانقسام الفلسطيني لكون القدس هي العاصمة وبدون القدس لن تكون دولة لا في غزه ولا الضفة الغربية والقدس تجمع وتوحد ويجب على الجميع ان يثبت ويعزز صمود المواطن المقدسي اما بالنسبة لبعض الدول العربية التى تُطبع فهي تغرز خنجر في ظهر القدس والقضية الفلسطينية.
 من ناحيتهم قام وفد الشباب بنقل الصورة عما يجري في بلدة سلوان من معاناة وتضيق وتهويد، خاصة ما يجري في مقبرة باب الرحمة و هدف السلطات الاسرائيلية بوضع اليد عليها من اجل السيطرة على المسجد الاقصى من الجهة الشرقية، ومنع دفن الأموات في جزء من المقبرة بحجة ان الارض مصادرة للجهات الإسرائيلية.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق