اغلاق

في القلب يا زوجي الراحل - بقلم: خيرية شناوي أم علي

ست سنوات مروا على رحيل زوجي ابو علي شناوي رحمه الله ، لروحك السلام وأسكنك فسيح جناته اني اشتاق اليك كثيرا يا غالي ,


صورة للتوضيح فقط
 
تسكب الدموع حين يعجز القلب عن تحمل الالم، الله اجبر بخواطر كُسرت وقلوبٍ جُرحت ونفسوس ضاقت بها الدنيا بما رحبت.كان لي زوج يفرح عندما افرح ويحزن عندما احزن ، . كان لي احبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم هم اهل  وتسعد الروح في ذكراهم، معدن الخير طابت سجاياهم فيا رب ارحمهم واكرم مزاياهم واغفر لهم خطاياهم وانت اهل الوفااني اتذكرهم كلما نبض الفؤاد وحن وادعو لهم كلما غابت الشمس وحل الظلام ، الهي ظلهم بظلك وابعد عنهم كدر الاخرة وبلغهم اشواقي، وقهم عذاب النار.الاحباب كالورد نحفظهم بين مرافئ الوجدان نراهم بأعيننا لوحات جميلة لا يمكن ازالتها ولا يأتي عليها غبار الزمن ولا  تقلب  الدهر .
احبابي ما مثلهم في الوجود، كرماء الخلق ، أصحاب قلب ودود، اهداهم لي خالقي المعبود، ادعو لهم بكل سجود،  ان يكتبهم من اهل جنات الخلود، يا قبر لو تعلم بترابك من ضميت وعن عيوني من ابعدت ، كلما تقدم الزمان اشتاقت الذاكرة للرجوع الى الماضي الجميل.هرول العام السابع وانت في احضان قبرك ترقد بسلام  ، اسأل الله العلي العظيم ان يجعل قبرك روضة من رياض الجنة ، ويرطب تراب قبرك من ثلج الجنة
حزنت قلوب بوفاة من نحب ، برحيل زوجي ، اللهم ارحمه وبلل قبره بالرحمات ، رحلوا ولكن كالمسك ما زالت رائحتهم عالقة في كل زاوية من زوايا البيت والقلب , رحل وظل وصل الدعاء بيننا وبينه ولن  ينقطع .الله ارحم من اشتاقت لهم ارواحنا وهم تحت التراب ، اللهم ارحم من كان طيب القلب معي اجعل المسك ترابي والحرير فراشي واجمعني به في جنات الفردوس يا رب العالمين ، الله ارحمه بقدر حاجتنا وشوقنا اليه يا رب العالمين.            
الزوجة الوفية الى الابد خيرية شناوي ام علي

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
 
[email protected].

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق