اغلاق

تصميم صاروخ روسي فائق الثقل يعمل بالوقود الصلب

أعلن كبير مصممي معهد الهندسة الحرارية، يوري سولومونوف، عن عرض تصميم تخطيطي لصاروخ فائق الثقل باستخدام وحدات تعجيل تعمل بالوقود الصلب، في مطلع السنة المقبلة.


صورة للتوضيح فقط

وقال سولومونوف في تصريح لصحيفة "أرغومينتي نيديلي": "التصميم التقني لصاروخ نقل فائق الثقل بوحدات تعجيل تعمل بالوقود الصلب كأحد خيارات استخدام الوقود الصلب، وكأحد خيارات استخدام هذه الوحدات، سوف يعرض على شكل مسودة مشروع في السنة المقبلة".
وأشار كبير المصممين إلى أنه يعتقد أن "مسألة إنتاج صاروخ ثقيل جدا ستتحقق بحلول عامي 2028-2029 كما حدد الرئيس، ما لم تظهر حالات استثنائية في الأوضاع السياسية الدولية والمالية أيضا".
وكان مصدر في قطاع الصواريخ والفضاء قد صرح لوكالة نوفوستي في وقت سابق، بأن المجلس العلمي-التقني لمؤسسة "روس كوسموس"، اعتمد خيارا واحدا بمثابة أساس شكل الصاروخ الروسي فائق الثقل.

ويتمثل هذا الخيار في مشروع قدمه مركز "بروغريس" للصواريخ والفضاء في مقاطعة سمارا، مع ست وحدات جانبية وأخرى مركزية تستخدم فيها محركات "RD-180" الروسية التي تستخدمها الولايات المتحدة أيضا، مع العلم أن جميع المحركات المعروضة في هذا الخيار تعمل بالوقود السائل.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق