اغلاق

تطلب الطلاق من زوجها بسبب اسم ابنتهما المستقبلية

رغم زواج دام ثلاث سنوات، طلبت زوجة الانفصال عن زوجها، اعتراضا على الاسم الذي اختاره لطفلتهما الأولى! الزوجة التي لم يتم الكشف عن اسمها،


صورة للتوضيح فقط

طلبت الطلاق من زوجها فور علمها بأنه ينوي تسمية ابنتهما التي ستصل بعد شهرين، باسم حبيبته السابقة.
وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، قالت الزوجة، في قصتها التي نشرتها على موقع الكتروني، إنها تفكر في الطلاق، بعدما اكتشفت أنه يريد تسمية طفلتهما باسم حبيبته السابقة، موضحة أنها حامل في الشهر السابع، ولم تنجح في التوصل لاسم يمكنها تسمية طفلتها به، ويكون مرضيا لزوجها في الوقت ذاته، الأمر الذي دفعه للاتفاق معها على أن يسمي هو الطفل الأول، فيما تسمي هي الطفل الثاني.

وأضافت أنها شعرت بالكثير من الحزن، بعدما أخبرها زوجها عن الاسم الذي يرغب في تسميته، حيث وجدته اسم الفتاة التي سبق وارتبط بها، والتي كان يحبها كثيرا.
وطلبت السيدة النصيحة من المتابعين، موضحة أنها عندما سألت زوجها عن سبب اختياره لهذا الاسم، قال إنه لم ينجح في علاقته السابقة بها، لذا يرغب في تسمية الطفلة بهذا الاسم، وأضافت أن زوجها قال إنه لا يفهم لماذا تتأثر بهذا الاسم وادعى أن الهرمونات هي سبب حزنها.
وتوالت التعليقات على القصة، حيث اتفق الكثير من المتابعين على أن اقتراح الزوج غير مقبول، وتساءلوا عما ستقوله للطفلة عندما تكبر.

وكتبت إحدى النساء إنها سميت على اسم عشيقة والدها، ولم تكن والدتها تعلم بالأمر، موضحة أن والدها أخبرها بالأمر في إحدى المناسبات ومنذ ذلك الوقت وهي ترغب في التقيؤ، كلما تذكرت السبب الذي دفع والدها لتسميتها بهذا الاسم، ونصحت السيدة بعدم تقبل الاسم الذي اقترحه زوجها.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق