اغلاق

وفد طلابي فلسطيني يختتم زيارة ناجحة لسلطنة عمان

إختتم وفد طلابي فلسطيني مثل الجامعات الفلسطينية زيارة إلى سلطنة عمان استمرت تسعة أيام تلبية لدعوة من وزارة التعليم العالي العمانية، جرت بالتنسيق مع


الخبر والصورة من نديم عبده

سفارة فلسطين وذلك تفعيلا لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي التعليم العالي في البلدين الشقيقين.
وزخر برنامج الزيارة بالتفاصيل والمحطات وعكس اهتماما عمانيا واضحا واعتناء شديدا بأن يوفر للطلاب الفلسطينيين في آنٍ واحد الراحة والفائدة ويحقق التوازن بين الاطلاع على البرامج التعليمية المعتمدة في الجامعات الحكومية والخاصة وبين التعرف على ما تختزنه البيئة العمانية من طبيعة ساحرة وموروث تاريخي عريق ونهضة معاصرة خاصة في أجواء تزامن الزيارة مع احتفالات السلطنة بعيدها الوطني.
وأكد وكيل وزارة التعليم العالي العمانية عبد الله الصارمي رسوخ الموضوع الفلسطيني في الوجدان العماني وتطرق إلى حجم المسؤولية الكبيرة تجاه دعم الحقوق الفلسطينية والحفاظ عليها بكل الوسائلع كما أبدى اهتماما كبيرا بالوفد
فيما عبر رئيس الوفد أيمن هودلي مدير الشؤون الطلابية في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية عن السعادة البالغة بهذه الزيارة التي هي الزيارة الثانية لوفد جامعي فلسطيني للسلطنة خلال السنوات الأخيرةع متمنيا أن تكون الزيارة القادمة لوفد من الطلبة الجامعيين العمانيين إلى فلسطين.
وفي مستهل الزيارة استقبل السفير تيسير جرادات وعدد من كوادر السفارة الوفد الطلابي على مأدبة أقيمت ترحيبا به تطرق خلالها لعمق العلاقات الفلسطينية العمانية وما يلمس في السلطنة من حفاوة وتعاون وثيق في كافة المجالات متمنيا للوفد قضاء أوقات شيقة ومفيدة.
وتضمن برنامج الزيارة لقاء في مبنى وزارة التعليم العالي مع عدد من المدراء ورؤساء الأقسام وجلسة لإيجاز منجزات الوزارة والجامعات العمانية والرد على الأسئلة والاستفسارات
كما ارتاد الوفد عددا مهما من المواقع والمنشآت كالجامع السلطاني الأكبر والمتحف الوطني ودار الأوبرا السلطانية وجامعة السلطان قابوس والجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا وكلية الشرق الأوسط وواحة المعرفة وسوق مطرح وعددا من المواقع المهمة في نطاق العاصمة ومحافظة مسقط.
وأمضى الوفد عددا من الأيام في المحافظات والولايات الأخرى (نزوى والشرقية وصور ومنح ونخل والرستاق) وزار جامعة نزوى وكلية العلوم التطبيقية بنزوى وسوق نزوى وكلية السلطان قابوس لغير الناطقين باللغة العربية ومكتبة حصن الشموخ بمنح وحصن بلد صور ومصنع السفن التقليدية في صور وقلعة نخل وكلية التربية في الرستاق.
وجال الوفد أيضا عددا من الأماكن والمناطق الطبيعية والسياحية مثل المتنزهات الشاطئية ورمال الشرقية وهوية نجم وسد وادي ضيقة وفلج دارس وعين الثوارة وولاية نخل.
ونالت الزيارة إعجاب الطلبة بما لمسوه وشاهدوه من عمران ونماء واهتمام بالبنى التحتية والمنشآت والأنظمة الحديثة وأعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم البالغة وتقديرهم الشديد لما تتمتع به السلطنة من استقرار وتماسك في نسيجها الاجتماعي وما تتميز به من طيبة أهلها ورقي معاملتهم و صدق انتمائهم لقضايا أمتهم وتمسكهم وافتخارهم بتاريخهم وتراثهم
كما حظيت الزيارة بمتابعة وتغطية وسائل الإعلام العمانية المختلفة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق