اغلاق

فتحي كليب يحاضر عن الحقوق الانسانية بجامعة (L.I.U) بصيدا

في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وبدعوة من الإئتلاف اللبناني الفلسطيني لحق العمل للاجئين الفلسطينيين، قدم الباحث الفلسطيني فتحي كليب محاضرة


صور من الباحث فتحي كليب

حول "الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان" وذلك في الجامعة اللبنانية الدولية (L.I.U) في مدينة صيدا بحضور مدير فرع الجامعة في صيدا الدكتور خالد مراد والمسؤول الاكاديمي للجامعة الاستاذ احمد الحاج ومدير معهد الشباب للتنمية في صيدا الاستاذ عدنان نوفل ومنسق حملة حق العمل في صيدا خالد ابو سويد وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية وممثلي منظمات طلابية وشبابية وطلاب الجامعة.
بدأ الاستاذ كليب حديثه باستعراض "الظروف التي جعلت من يوم (29) تشرين الثاني من كل عام يوما عالميا للتضامن مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية. معتبرا ان هذا اليوم جاء في اطار سلسلة من الانتصارات السياسية التي حققتها الثورة الفلسطينية ونتيجة التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الفلسطيني واثمرت تفاعلا دوليا مع المقاومة الفلسطينية التي احسنت المزج ما بين السياسة والسلاح وعلى ارضية وحدة وطنية ومشاركة حقيقية بين كل مكونات الشعب الفلسطيني" .
وقال: "رغم ان اللاجئين الفلسطينيين لم يكونوا جزءا من الصراع الإقليمي في المنطقة، الا انهم كانوا، وما زالوا، اكثر من دفع فاتورة هذا الصراع، عبر تدمير المخيمات في سوريا ولبنان، وايضا في قطاع غزه، وتهجير أهلها الى المنافي البعيدة، ليتأكد بأن احدى اهم المستهدفين بهذه الصراعات هي القضية الفلسطينية من خلال اشغال الشعوب العربية بحروب وصراعات عبثية وابعادها عن دائرة التفاعل المباشر مع النضال الفلسطيني" .
وتابع يقول: "يبدو واضحا ان هناك تيارا سياسيا في لبنان يسعى الى تهجير الفلسطينيين من لبنان عبر تشديد الإجراءات التضييقية من قبل جميع المؤسسات اللبنانية، واغلاق المخيمات على ساكنيها في ظل منع أي تمدد عمراني طبيعي ورفض تقديم الخدمات من البلديات المجاورة والاستمرار في سياسة منع الفلسطينيين من حق العمل ومحاصرة الخريجين من حملة الشهادات الجامعية الذين لا يجدون سوى سوق عمل مقفلة في وجوههم ومنع التملك وإجراءات عقابية لم تنتج سوى بطالة وامراض وغير ذلك من آفات" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق